الجارديان البريطانية: الأزمة بين القاهرة والجزائر سببها خسارة مصر في التصفيات!

الجارديان البريطانية: الأزمة بين القاهرة والجزائر سببها خسارة مصر في التصفيات!

مصطفى عبد الرازق

قالت صحيفة الجارديان البريطانية أمس إن الأزمة التي أعقبت مباراة مصر والجزائر وأعمال العنف التي اندلعت عقب المباراة سببها هزيمة مصر، وأوضحت الصحيفة أن هذه الهزيمة كشفت عن عجز مصر عن تحقيق النصر حتي في ملعب لكرة القدم، مشيرة، في مقال رأي كتبه جوزيف مايتون، إلي أن الرئيس حسني مبارك ونظامه استغلا الأزمة لتهييج مشاعر المهمشين للتنفيس عن غضبهم وإحباطاتهم.

وتابعت الصحيفة أنه إذا ما حدث العكس وبدلا من أن تتلقي مصر هذه الهزيمة وفازت في مباراة السودان، لم يكن لأعمال الشغب هذه أن تحدث. وأكدت الصحيفة أن أعمال الشغب التي أعقبت المباراة من قبل المصريين كانت نابعة من الإحباط بسبب خسارة المباراة التي رأوا الفوز بها مستحقا.

وأوضحت الصحيفة أن المصريين لم يكن لديهم خلال السنوات الماضية ما يجعلهم سعداء، سوي الفوز بكأس أمم أفريقيا لمرتين. وأكدت الصحيفة أن خسارة المباراة تركت الأمة المصرية جريحة وغير قادرة علي تقبل فكرة أنها غير قادرة علي تحقيق النجاح.

وأشارت الصحيفة إلي أن مبارك وحكومته أرادا تهييج مشاعر المصريين تجاه الجزائر وأن الاعلام ساعدهم علي ذلك بدعوي أن المصريين تعرضوا لاعتداءات في السودان ليصب المصريون إحباطهم علي كرة القدم. وأضافت أن النتيجة كانت استغلال الكرة لخلق جدل قومي غير معتاد في مصر. وتابعت الصحيفة أن مبارك وحزبه استغلا الفرصة لإشعال غضب شريحة من المجتمع طالما استبعدت من أي تطور سياسي أو اجتماعي في مصر، لتنفيس غضبهم تجاه الآخر الذي تمثل في الجزائر.

وقالت الصحيفة إن القادة المصريين كانوا في فيللاتهم يدخنون السيجار، فيما تنتشر أعمال العنف في شوارع القاهرة التي أحاطت بالسفارة الجزائرية وألحقت أضرارا بها، وهم يعلمون أن مشكلة الجزائر ستشغل المواطنين عن مشاكلهم الحالية. لكن الصحيفة قالت إن المصريين سيشجعون في يونيو المقبل الفريق الجزائري الممثل الوحيد للعرب في كأس العالم.