وفاة سيدتين بـ«الأنفلونزا» فى يوم واحد.. والتحقيق فى احتمالات اكتساب الفيروس مناعة ضد «تاميفلو»

وفاة سيدتين بـ«الأنفلونزا» فى يوم واحد.. والتحقيق فى احتمالات اكتساب الفيروس مناعة ضد «تاميفلو»

أعلنت وزارة الصحة أمس عن وفاة سيدتين مصريتين بسبب إصابتهما بأنفلونزا الخنازير، لترتفع بذلك حالات الوفيات بالمرض فى مصر إلى ١٤ حالة، وتقرر أمس إغلاق ١٣ فصلا دراسيا بالقاهرة والإسكندرية والبحيرة، لظهور حالات إصابة جديدة بها، فيما تحقق منظمة «الصحة العالمية» حول احتمالات اكتساب الفيروس المسبب لهذا المرض المناعة ضد عقار «تاميفلو».

ذكر الدكتور عبدالرحمن شاهين، المتحدث الرسمى للوزارة، أن حالة الوفاة الأولى من محافظة الفيوم، وتدعى فرحة عبدربه محمد «٥٠ عاماً»، بينما الوفاة الأخرى لسيدة من الإسكندرية تدعى يسرا جابر أحمد «٢٧ عاما».

فى سياق متصل، صرح الدكتور عبدالعظيم وزير، محافظ القاهرة، بأن الدراسة ستستأنف بجميع المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد الأزهرية والتى صدر لها قرار إغلاق كامل أو جزئى بغلق فصول منها، عقب إجازة عيد الأضحى، نظرا لانتهاء فترة حضانة الفيروس خلال مدة الإجازة المقررة بمعرفة وزارة التربية والتعليم.

وفى الغربية، تجرى النيابة تحقيقات بشأن توزيع ٣٣ ألف كمامة على التلاميذ تصيبهم بالعديد من الأمراض ومنها السرطان.

إلى ذلك، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن المنظمة تحقق فى تقارير فى بريطانيا والولايات المتحدة عن أن فيروس أنفلونزا الخنازير قد يكون اكتسب مقاومة لعقار «تاميفلو» فى أناس لديهم أنظمة مناعية شديدة الضعف.

وأكدت المنظمة أن ٥ حالات تأكدت فى ويلز لمرضى مصابين بأنفلونزا «H١N١» لديهم مقاومة لاوسلتاميفير، وهو الاسم العلمى لعقار التاميفلو، مضيفة أن مرضى أصيبوا بحالات خطيرة ثبطت أجهزتهم المناعية، وهو ما يمكن أن يعطى الفيروس فرصة أفضل من المعتاد لتطوير مقاومته، وأن السلالة المقاومة للعقار ربما انتقلت من شخص لآخر.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة إن التقارير تتحدث عن مقاومة للتاميفلو فى أناس لديهم أجهزة مناعية شديدة الضعف، مضيفا أن المرضى يواجهون خطرا أكبر من غيرهم، وأن المنظمة توصى بالمصل كأفضل وسيلة للوقاية من المرض.