نيتانياهو يعرض تجميدا جزئيا للاستيطان لعشرة أشهر والفلسطينيون يرفضون

نيتانياهو يعرض تجميدا جزئيا للاستيطان لعشرة أشهر والفلسطينيون يرفضون

أعلنت رئاسة الوزراء الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو سيعرض يوم الأربعاء تجميدا جزئيا للاستيطان لمدة عشرة أشهر في الضفة الغربية المحتلة، وذلك من أجل استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وقالت الرئاسة في بيان إن: "رئيس الوزراء سيطلب اليوم من الحكومة الأمنية الموافقة على تجميد مؤقت لرخص البناء الجديدة في يهودا والسامرة (الاسم التوراتي للضفة الغربية) لمدة عشرة أشهر", في إطار جهوده الرامية إلى إعادة إطلاق مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

ولم يأت البيان على ذكر أي تجميد للنشاط الاستيطاني في القدس الشرقية التي تقطنها غالبية عربية والتي ضمتها إسرائيل في يونيو 1967، وهو موضوع له حساسية بالغة بالنسبة للفلسطينيين.

ورفضت السلطة الفلسطينية مسبقا أي تجميد إسرائيلي مؤقت أو جزئي أو غير كامل للاستيطان، وهي تطالب بوقف تام للاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية قبل العودة إلى طاولة المفاوضات.