«الفيفا» يتسلم شكوى مصر اليوم.. و«أبوالغيط» و«سليمان» يقابلان البشير.. و٤٥٥ مصرياً يعودون من الجزائر

«الفيفا» يتسلم شكوى مصر اليوم.. و«أبوالغيط» و«سليمان» يقابلان البشير.. و٤٥٥ مصرياً يعودون من الجزائر

يسلم اتحاد الكرة المصرى، اليوم، ملفاً ضخماً للاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا» مدعماً بالأدلة التى تثبت الاعتداءات الجزائرية على الجماهير المصرية فى الخرطوم يوم الأربعاء الماضى، فيما يمثل مسؤولون من الاتحاد، غداً، أمام لجنة الانضباط بالفيفا للرد على الشكوى التى قدمها رئيس الاتحاد الجزائرى محمد روراوة ضد مصر فى واقعة الأتوبيس.

من جانبه، أعلن الاتحاد الدولى لكرة القدم عقد اجتماع طارئ للجنة التنفيذية يوم ٢ ديسمبر المقبل، فى جنوب أفريقيا، لمناقشة أحداث المباريات الفاصلة فى تصفيات المونديال، وهو ما اعتبرته وكالة رويترز للأنباء اجتماعاً مخصصاً لأحداث مباراتى مصر والجزائر وفرنسا وأيرلندا.

من ناحية أخرى، التقى، أمس، وزير الخارجية أحمد أبوالغيط، والوزير عمر سليمان، الرئيس السودانى عمر البشير، فى زيارة لمناقشة العلاقات المصرية - السودانية، والأحداث التى تلت المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر وقال السفير حسام زكى، المتحدث باسم وزارة الخارجية إن الوزيرين نقلا إلى الرئيس البشير شكر الرئيس مبارك والحكومة للسلطات السودانية على مجهودها فى حماية المصريين.

وأوضح مصدر دبلوماسى أن الجانب السودانى يجرى بالفعل اتصالات حالياً للتهدئة بين مصر والجزائر، لتخفيف حدة التوتر، وتهيئة الأجواء من أجل عودة العلاقات بين الدولتين إلى ما كانت عليه قبل المباراة.

وأعلنت وكالة الأنباء الليبية أن العقيد معمر القذافى، قائد الثورة الليبية، سيعمل على رأب الصدع بين مصر والجزائر، بناء على طلب من عمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية.

من جانبه، أعلن مجلس الشورى، أمس، على لسان رئيسه صفوت الشريف، تأييده تحركات المجلس القومى للرياضة لإيقاف أى مشاركات رياضية ثنائية مع الجزائر، وطالب الشريف القيادات السياسية الجزائرية بتقديم اعتذار رسمى لمصر.

وأصدر عدد من المثقفين المصريين بياناً وصفوا فيه تداعيات مباراة الخرطوم بـ«فتنة كبرى وحرب عبثية استبيحت فيها المحرمات»، كما اعتبروا أن أسوأ ما فى الأمر هو العبث الجاهل والخطير بعقول البسطاء من الشعبين واللعب على غرائزهم، لصرف أنظارهم عن القضايا الوطنية، ووقع على البيان مثقفون بارزون، منهم جلال أمين وبهاء طاهر وصنع الله إبراهيم وسلامة أحمد سلامة وعمرو الشوبكى وجمال بخيت وعلى بدرخان وجمال فهمى وجورج إسحاق.

على النقيض من ذلك، قدم محام بلاغاً إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، يتهم فيه الحكومة الجزائرية بمخالفة القانون الدولى إثر نقلها مشجعيها على متن طائرات حربية.

وعاد إلى القاهرة، أمس، ٤٥٥ مصرياً من العاملين بالجزائر على متن ٤ طائرات، فى إطار رحلات العودة التى بدأت منذ الأسبوع الماضى، هرباً من الأجواء العدائية إثر تحطيم جزائريين شركاتهم ومقار إقاماتهم.