صحيفة الشروق الجزائرية تشن هجوما فاشيا ضد علاء مبارك وتصفه بـ"الحالم بالتوريث والمراهق"

صحيفة الشروق الجزائرية تشن هجوما فاشيا ضد علاء مبارك وتصفه بـ"الحالم بالتوريث والمراهق"

فى حلقة جديدة من حلقات تطاول صحيفة الشروق الجزائرية - إحدى أبرز الصحف الصفراء فى الوطن العربى- على الرموز المصرية، شنت الصحيفة هجوما فاشيا على نجل الرئيس مبارك "علاء"، بعدما عبر عن غضبه كمواطن مصرى مساء أمس الخميس فى مداخلة تليفونية مع برنامج "الرياضة اليوم"، الذى يقدمه خالد الغندور على قناة "دريم".

وزعمت الصحيفة الصفراء تحت عنوان "علاء مبارك يبرر فشل منتخب الفراعنة لإنقاذ مخطط توريث الحكم"، أن هناك موجة من المساس بالجزائر ورموزها وشعبها فى مصر، برزت من خلال تصريحات سافرة لعلاء مبارك نجل الرئيس المصرى وأحد الحالمين بتركة الحكم.

وأضافت الجريدة: "لقد خرج علينا علاء بتصريحات لقناة دريم المصرية امتلأت بالألفاظ الخادشة للجزائر شعبا ومسئولين، وبعبارات لا يتلفظ بها أى مشجع جزائرى ممن وصفهم هذا الحالم بالتوريث والمراهق بالإرهاب والمرتزقة، واصفا كلاً من حجار وجيار ورواروة بأبشع عبارات الإساءة والتحريض، قائلا:هم مش فى وعيهم".

واعتبرت الصحيفة أنه أدلى بتلك التصريحات "فى جو تمثيلى يبعث على الضحك"، وهى "تصريحات تدرج فى محاولة يائسة لاحتواء الغضب المصرى بعد فشل فريقه فى التأهل للمونديال، مما أطاح بمخطط مبارك لتوريث الحكم".

وقالت الصحيفة: إن علاء مبارك ابن الرئيس المصرى وصف المشجعين الجزائريين الذين شاهدهم فى ملعب الخرطوم بأنهم ليسوا مشجعى كرة قدم وإنما "إرهابيون مرتزقة"، قائلا إنهم كانوا يحملون أسلحة بيضاء، فى الوقت الذى لم يسجل فيه السودان أى حادث داخل أو خارج الملعب.

وتساءلت الصحيفة: هل يرى المصريون وأبناء حكامهم تخيلات فى كوابيس اليقظة؟! وأكدت أن نجل مبارك مارس دورا تحريضيا للمصريين من خلال قوله فى مداخلته "مش لازم نسكت هو فيه حد ماسك علينا ذلة"!

وأضافت الجريدة: "أن علاء مبارك لا يتابع التصريحات أو الأحداث، خاصة عندما قال إنه استغرب من تصريحات عبد القادر حجار لوسائل الإعلام الجزائرية المؤكدة لوقوع قتلى ووصول جثث، فى حين أن حجار لم يصرح أبدا بهذا، بل كذب الخبر يومها وتم نشره فى الشروق وباقى الصحف الجزائرية".

وأضافت الصحيفة فى تقريرها المسموم "أن علاء مبارك زعم أن حجار حذر فى تصريحاته بأن لمصر استثمارات بالجزائر وعليها المحافظة عليها، فى حين أن العبارة التى رددها حجار وتناقلتها وسائل الإعلام العالمية والجزائرية تؤكد: لم يسجل أى قتيل ولم تنقل أى جثة والعلاقات الجزائرية المصرية أكبر من مقابلة كرة قدم".

وقالت الشروق الجزائرية إن ابن حسنى مبارك وجه "سهامه المسمومة بالكذب والتلفيق" لرئيس اتحاد كرة القدم الجزائرى محمد روراوة منتقصا من مكانته التى يشهد له بها العالم كله، مرددا اسمه بعبارة "سوقية من صميم أخلاق وتركيبة البلطجية" فى مصر، عندما قال روراوة ولا "هوهوة".. "فهل هكذا يتكلم أبناء الرؤساء"؟

وفى النهاية.. لابد أن نؤكد أن مداخلة علاء مبارك نجل الرئيس مع برنامج "الرياضة اليوم" أثلجت صدور المصريين وحازت على رضاهم تماما، فعلاء مبارك الذى عرف عنه زهده فى الحكم والسياسة تحدث كمواطن مصرى رأى بنى وطنه يتعرضون لكل أنواع الإهانة، وكان رده غاضبا وقويا، وإن تطاول صحيفة الشروق الجزائرية يحتاج لموقف جاد.