بيريز في ذكري زيارة السادات: مبارك رجل شجاع وقائد ورئيس أكبر دولة في العالم العربي

بيريز في ذكري زيارة السادات: مبارك رجل شجاع وقائد ورئيس أكبر دولة في العالم العربي

كتب - خالد محمود وعبدالمنعم محمود:

علي الرغم من أن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز لا يمتلك أي سلطة حقيقية في بلاده وأن منصبه شرفي فقط وليس لديه أي نفوذ أو تأثير في الحكومة التي يقودها بنيامين نتنياهو- رئيس الوزراء الإسرائيلي- فإن الرئيس حسني مبارك احتفي به أمس بشكل مبالغ فيه وأقام له مأدبة غداء بالقصر الرئاسي، وفي لقاء لا يزيد علي كونه بروتكوليا استضاف أمس الرئيس مبارك نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز وتبادلا فيه التقدير المشترك، حيث أعرب بيريز عن شكره لمبارك علي حسن استقباله ودوره الريادي والقيادي خلال الـ 20 عاما الماضية - اختصر بيريز ثماني سنوات في حكم مبارك - في مسيرة السلام وكل خطوة قام بها لتحقيقه ووصف بيريز الرئيس المصري بأنه رجل شجاع وقائد ورئيس أكبر دولة في العالم العربي، بينما رد عليه مبارك بأنه يحمل له كل التقدير؛ لأنه في مرحلة مابعد معاهدة السلام كانت هناك نقطة طابا وكان عنده الجرأة لأخذ القرار الذي منع به أي صدام بين مصر وإسرائيل..

بيريز الذي ينظر لمنصبه كقيادة شرفية في إسرائيل زار القاهرة أمس لعدة ساعات، بمناسبة مرور 23 عاما علي زيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلي القدس، وعقد الرئيسان مؤتمرا صحفيا دعا فيه مبارك كالعادة إلي رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة وتسهيل حركة الفلسطينيين في الضفة الغربية عبر رفع الحواجز العسكرية الإسرائيلية هناك، موضحا أن الوقت الراهت يشهد فرصة سانحة للسلام وأن السلام ما زال ممكنا ويتطلب إرادة سياسية من جانب تل أبيب تتخذ القرارات الشجاعة المطلوبة، وبينما رفض مبارك التعقيب علي الملف الإيراني في حضور بيريز فلم يقدم الرئيسان معلومات حول تناول مشترك للموضوع الإيراني في لقائهما إلا أن بيريز قال: «أعتقد أن الطموحات الإيرانية لإقامة إمبراطورية تسيطرعلي جميع الدول والتهديد باستخدام القنابل لا يمكن قبوله مطلقا، ويؤثر في مسار التفاوض مع الفلسطينيين، موضحا أن الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لا يمثل أي أمل إيجابي.