أنس الفقى يؤكد أن مصر سترسل جيشها للسودان لحماية جماهيرها إذا استمرت الاعتداءات .. والمصريون يختبئون من الجزا

أنس الفقى يؤكد أن مصر سترسل جيشها للسودان لحماية جماهيرها إذا استمرت الاعتداءات .. والمصريون يختبئون من الجزا

أكد السيد أنس الفقى وزير الإعلام المصرى أن مصر سترسل قواتها إلى السودان فى حالة فشل الجيش السودانى فى حماية المصريين الموجودين فى السودان لمساندة المنتخب المصرى فى مباراته أمام الجزائر والتى انتهت منذ ساعات بفوز الخضر وتأهلهم لكأس العالم.

وقال وزير الإعلام المصرى لبرنامج "القاهرة اليوم" الذى يذاع على قناة الأوربت إن الرئيس مبارك يتابع الموقف ولن يترك المصريين يواجهون الأمرين فى الخرطوم، مؤكداً على تدخل عسكرى وشيك فى حالة فشل القوات السودانية فى حماية المصريين.

وقال الفقى أن أحمد شفيق وزير الطيران شكل غرفة عمليات لمتابعة الموقف لحظة بلحظة ، وأن هناك اتصالات مع سلطات مطار الخرطوم لتأمين عودة المصريين ، مشيرا الى أن هناك مجموعة كبيرة من المشجعيين داخل السفارة المصرية بالخرطوم ، وأنه سيتم تحركهم بعد تأمين قوات الشرطة السودانية الطريق بين السفارة والمطار لعدم تعرضهم لاية اعتداءات من المشجعين الجزائرين.

وقد تلقى البرنامج الذي يقدمه الاعلامي عمرو أديب العديد من الاتصالات من المشجعين المصريين المتواجدين في السودان يؤكدون خلالها تعرضهم لإعتداء وحشي من جانب الجماهير الجزائرية. وأكد المتصلون المصريون أنهم يختبئون في الوقت الحالي على أمل عدم وصول الجزائريون اليهم في الوقت الذي اختفت فيه عناصر الشرطة السودانية. وأكد المصريون أن الكثير منهم قد تعرضوا لإصابات في الوقت الذي تعرضت كل الحافلات لعمليات تخريب رهيبة في ظل إغلاق المسئولين السودانيين لمطار الخرطوم