مثقفون وسينمائيون ضد مظاهر العنف في مباراة مصر والجزائر

مثقفون وسينمائيون ضد مظاهر العنف في مباراة مصر والجزائر

القاهرة – الفرنسية -

دان سينمائيون ومثقفون مصريون وجزائريون وعرب في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في بيان يوم الثلاثاء كل الأحداث العنيفة التي وقعت على هامش مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر يوم السبت الماضي.

وقال البيان: "نؤكد أننا ضد كل ما أثير من لغط حول مباراة مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم ومع احترامنا الشديد لرياضة كرة القدم وتعلقنا بدور الإعلام الهادف".

وأكد أن الموقعين: "يرفضون الدور السلبي الذي قد يؤدي إلى أحداث عنيفة جماعية بين شعبين شقيقين ونرفض تماما كل ما أثاره المستفيدون من هذه المعركة الزائفة سواء كانوا سياسيين أو معلنين أو وسائل إعلام".

وطالب البيان: "الحكومتين المصرية والجزائرية بتحمل مسئولياتهما تجاه شعوبهما وإصدار بيان مشترك حول ما حدث خلال الأيام الماضية بما يقطع الطريق على كل شامت , ومع التحقيق مع وسائل الإعلام التي أثارت الفتنة بين البلدين".

ووقع البيان عشرات المثقفين والسينمائيين المصريين والجزائريين والعرب بينهم من مصر الروائيون علاء الأسواني ومحمد البساطي وعزت قمحاوي والمخرجون يسري نصر الله ومحمد خان وأسامة فوزي ومريان خوري ومجدي أحمد علي ومحمد علي.

كما وقع البيان المخرجة كاملة أبو ذكري والمخرج محمد فاضل والناقد كمال رمزي والفنانان محمود حميدة وفتحي عبد الوهاب.

ومن الجزائر، وقع البيان المخرجون سعيد ولد خليفة وإلياس سالم وسهيلة باتو والكاتبة إنعام بيوض والصحافيتان سهام بورسوتي ورابحة عشيت والباحثة عائشة شلالي والناقد توفيق الحكيم والموسيقار فريد عوامر والفنان حافظ ميتلثي.

ومن بين العرب الذين وقعوا على البيان الفنانة التونسية هند صبري والصحفية اللبنانية هدى إبراهيم