ساويرس: أوراسكوم تليكوم تسحب موظفيها من الجزائر

ساويرس: أوراسكوم تليكوم تسحب موظفيها من الجزائر

القاهرة – أ.ش.أ -

صرح المهندس نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة مجموعة "أوراسكوم تليكوم" بأن الشركة سحبت خلال اليومين الماضيين نحو 25 موظفا مصريا وعائلاتهم من العاملين بالشركة في الجزائر.

وقال ساويرس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الثلاثاء إن أعمال الشغب من بعض الجزائريين تسببت في إحداث أضرار بالغة بالشركة في الجزائر وشبكاتها حيث تم إحراق أجزاء من مصنع شركة "رينج" للبطاقات الذكية التابع للشركة.

وأضاف أنه تم اقتحام بعض مقار الشركة في الجزائر وتدمير مكاتبها وأجهزة
الكمبيوتر فيها مما تسبب في إحداث أضرار بالغة بالشركة.

وقدر ساويرس حجم الخسائر المادية للشركة بالجزائر بنحو 5 ملايين دولار حتى الآن، إلا أنه أكد أنه لا توجد أي خسائر بشرية.

وأوضح ساويرس أنه سينتظر حتى يوم الأربعاء القادم ليتم تقييم الموقف بأكمله
وفي ضوء ما ستستفر عنه الاتصالات بين البلدين الشقيقين لعودة الأمور إلى طبيعتها بين الأشقاء.

ونفى أن تكون السلطات الجزائرية قد سحبت تراخيص العمل للموظفين المصريين العاملين في شركته بالجزائر.

وناشد رجل الأعمال الحكومة الجزائرية وشركاءه الجزائريين في شبكة "جيزي" بضرورة اتخاذ إجراءات لحماية الشركة، والإعلان عن هوية الشركة بأنها جزائرية خاصة أنه يعمل فيها نحو 5 آلاف جزائري ولا يتجاوز عدد المصريين العاملين فيها 25 موظفا.

وتملك شركة أوراسكوم تليكوم 96% بالاشتراك مع مستثمرين جزائريين شبكة المحمول "جيزى" ويصل عدد مشتركيها إلى نحو 15 مليون مشترك.