روراوة يرفض مصافحة زاهر فى حضور البشير

روراوة يرفض مصافحة زاهر فى حضور البشير

رفض محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائرى لكرة القدم مصافحة نظيره المصرى سمير زاهر خلال مبادرة الرئيس السودانى عمر البشير لجمع الطرفين وإزالة التوتر بينهما.

يأتى ذلك الموقف العنيف من قبل روراوة استمرارا لمواقفه العدائية، رغم محاولات زاهر لإنهاء الشحن الدائر بين جماهير المنتخبين قبل مواجهة الغد حول حجز تذكرة الصعود لمونديال 2010 .

وقال زاهر فى تصريحات لقناة "الحياة" اليوم الثلاثاء: إن الرئيس السودانى عمر البشير دعا رؤساء بعثتى الفريقين للاجتماع سويا فى مباردة منه لإزالة التوتر الناتج عن المباراة الفاصلة.
وأضاف: الرئيس البشير ألقى كلمة طيبة عن ضرورة ألا تؤثر تلك المباراة على علاقة الشعبين العربيين، والتى تضرب بجذورها فى عمق التاريخ.

وتابع رئيس الاتحاد المصرى: إنه قام لإلقاء كلمة الجانب المصرى، وأكد فيها أن المصريين يعتزون بإخوانهم الجزائريين وأننا شعب واحد، وعندما هم بمصافحة روراوة أعرض عنه وانصرف سريعا، قبل أن يعود مرة أخرى لإلقاء كلمة الجانب الجزائرى".