حبس كمسرى القطار 152 المتسبب فى كارثة العياط

حبس كمسرى القطار 152 المتسبب فى كارثة العياط

أمر أحمد الركيب، رئيس نيابة جنوب الجيزة الكلية، بإشراف حمادة الصاوى المحامى العام الأول للنيابات، بحبس حسام الدين عبد العظيم، الكمسرى الأمامى للقطار 152، 15 يوما على ذمة التحقيق، بعد توجيه له تهمة القتل الخطأ لـ18 راكبا وإصابة 36 آخرين، والإضرار بمصالح وأملاك الهيئة العامة للقطارات.

جاء ذلك بعد أن أظهر التقرير الفنى أن الكمسرى هو المتهم الرئيسى فى كارثة العياط، وأنه كان يتوجب عليه الذهاب مباشرة إلى أقرب سيمافورة بعد توقف القطار مباشرة.

وأثبتت التحريات للجنة الفنية أن أقرب سيمافورة لا تبعد سوى 6 دقائق سيرا على الأقدام بخطوات بطيئة، وهو ما يعنى أنه كان يستوجب عليه تلافى وقوع الحادث. ومن جانبه جدد قاضى المعارضات اليوم بمحكمة جنوب الجيزة حبس كل من وحيد كامل موسى سائق القطار 152 وأمير حليم حكيم سائق القطار 188، وبدر معتصم بدر عامل برج المراقبة بكفر عمار، وخالد رجب بكرى مساعد سائق القطار 152، وحسن على محمد مدير إدارة المراقبة المركزية برمسيس، ورمضان جابر مرسال الكمسرى الخلفى للقطار 152، وبدوى إسحاق عياد مساعد سائق القطار 188، 15 يوما على ذمة التحقيقات.