ضياء رشوان يعلن برنامجه الانتخابى من بهو نقابة الصحفيين .. طالب مكرم محمد أحمد بالتنحى لضمان حيادية الانتخابا

ضياء رشوان يعلن برنامجه الانتخابى من بهو نقابة الصحفيين .. طالب مكرم محمد أحمد بالتنحى لضمان حيادية الانتخابا

فى أول أيام فتح باب الترشيح على منصب نقيب الصحفيين، تأخر حضور المستشار المشرف على اللجنة القضائية حتى الساعة الـ11 صباحا ، وهو ما دفع البعض فى البداية إلى الاعتقاد أن هناك تعمدا لتأخير موعد الترشيح، زاد على ذلك المؤتمر الصحفى الذى أقامه ضياء رشوان أحد المرشحين على منصب النقيب وعقده فى بهو النقابة بدلا من عقده فى إحدى قاعات النقابة بناء على الطلب الذى تقدم به إلى حاتم زكريا سكرتير عام النقابة لعقد جميع مؤتمراته أثناء فترة الانتخابات داخل النقابة.

رشوان أعلن فى مؤتمره الصحفى أن حاتم زكريا أبلغه أن هيئة مكتب النقابة وجهة ما، رفضت الموافقة على طلبه مما دفعه إلى وصف ما حدث معه بـ"الفوضى".

رشوان علل ترشيح نفسه فى الانتخابات بالرغبة فى تحقيق تغيير حقيقى وإصلاح واستقلال للنقابة عن أى سيطرة أخرى سواء من جانب الدولة أو من التيارات السياسية الأخرى.

وأضاف رشوان "مع احترامى لأعضاء المجلس الحالى إلا أن النقابة باتت شبه مشلولة" ويجب إنقاذها وإنقاذ الصحفيين من العديد من المشكلات مثل الأجور وإغلاق العديد من الصحف مثل الشعب والبديل.

وأكد رشوان أن من ضمن أهدافه إلغاء قوانين الحبس فى قضايا النشر، وتعديل قانون نقابة الصحفيين، وإقرار لائحة الأجور التى أعدها مجلس النقابة السابق برئاسة جلال عارف، رافضا الحديث عن أى بدلات ومنح وعطايا موسمية حيث قال إنه خلال الـ20 عاما الماضية وحتى الآن وصلت قيمة البدل 530 جنيها، مما يعنى أن العلاوة السنوية منها وصلت إلى 17 جنيها فقط.

وطالب أعضاء الجمعية العمومية بأن تكون لائحة الأجور هى القضية التى يدافعون عنها، مستشهدا بالعديد من الفئات التى استطاعت أن تحصل على حقوقها بالنضال السلمى مثل خبراء وزارة العدل الذين اعتصموا 60 يوما على سلالم الوزارة وموظفو الضرائب العقارية.

وأكد رشوان أن الموارد التى تمتلكها النقابة تجعلها قادرة على تقديم الخدمات التى يحتاج إليها الصحفيون منها، مشروع بالوظة للصحفيين ونوادى الصحفيين الثلاثة وقطعة أرض فى التجمع الأول المقدرة بـ15 فدانا، مشيرًا إلى أنه لم يتم دفع سوى المقدم المطلوب من هذه الأرض بالرغم من وجود معونة من المجلس الأعلى للشباب مقدرة بـ7 ملايين جنيه للنقابة.

وأضاف من الممكن إدارة تلك الموارد بشكل اقتصادى جيد لدعم صندوق المعاشات وإنشاء صندوق جديد للبطالة.

وتوجه رشوان بحديثه إلى الرئيس مبارك طالبا منه أن يستجيب لمطالب الصحفيين المتمثلة فى إحالة مشروع قانون الضريبة المضافة وخصم 5% من قيمة الإعلانات الصحفية لصالح النقابة مع تعديل قانون التمغة وإلغاء كافة مواد قوانين الحبس.

وطالب رشوان، مكرم بعدم استخدام نفوذه الحالى كنقيب للصحفيين فى حملة الدعاية الانتخابية قائلا من الضرورى أن يتنحى النقيب عن منصبه خلال الأيام القادمة حتى تتسم المعركة الانتخابية بالحيادية، منتقدا قيام النقيب باستخدام مشروع المدينة السكنية بـ6 أكتوبر كوسيلة للدعاية حيث قال إن مشروع المدينة السكنية جاءت قطعة الأرض الأولى فى عهد جلال عارف فى المجلس السابق وحينما جاء مكرم استطاع أن يحصل على القطعة الثانية ولكن على مدار العامين الماضيين لم يحدث جديد على المشروع، بل والأدهى من ذلك أنه فى تقرير الجمعية العمومية فى مارس 2009 قال مكرم إنه خلال أسابيع سيتم فتح باب الحجز، ومع ذلك لم يحدث شىء، بل سيتم عقد اجتماعات مع استشارى المشروع للتفاوض معه.

وأضاف رشوان "اشمعنى دلوقتى رجع الحديث عن المدينة".