نقابة المحامين تتقدم بمذكرتين لوزير العدل ورئيس "القضاء الأعلى "

نقابة المحامين تتقدم بمذكرتين لوزير العدل ورئيس "القضاء الأعلى "

ضد قاضي محاكمة تنظيم «حزب الله»

كتب ـ عمرو بدر:

تقدمت نقابة المحامين صباح أمس بمذكرتين إلي المستشار عادل عبد الحميد رئيس مجلس القضاء الأعلي والمستشار ممدوح مرعي وزير العدل ضد المستشار عادل عبدالسلام جمعة رئيس محكمة أمن الدولة العليا حول واقعة إهانة «جمعة» لعبد السلام رزق عضو مجلس النقابة وأمين لجنة الحريات أثناء اشتراك الأخير في جلسة محاكمة المتهمين في قضية خلية حزب الله.

و قال حمدي خليفة نقيب المحامين إن النقابة اعتبرت في المذكرتين أن ما حدث ضد عضو مجلس النقابة تصعيدا غير مبرر ضد «القضاء الواقف» مشدداً علي أن النقابة مستمرة في مقاطعة دائرة «جمعة» حتي يتم احتواء الأزمة.



و أضاف «خليفة»: النقابة ستنتظر رد مجلس القضاء الأعلي ووزارة العدل علي المذكرتين مشيراً إلي أن مجلس نقابة المحامين في حالة انعقاد دائم لمتابعة الأزمة.

وقال عبد السلام رزق عضو مجلس النقابة إن ما فعله جمعة يخالف ثلاثة بنود علي الأقل من بنود قانون الإجراءات أولها رفضه إثبات حضوري كمحامٍ ومندوب عن زملائي ورفضه إثبات طلب المتهمين برفض المحامين المنتدبين خاصة أنه لم يخطر نقابة المحامين برغبته في انتداب محامين ولجأ للضباط والمخبرين لإحضار 19 محامياً.. وعندما حاولت مواجهته بذلك رفض سماع حديثي وطالب الضباط بطردي من قاعة الجلسة ورمي كارنيه المحاماة الخاص بي علي الأرض.

و كان مجلس نقابة المحامين قد اتخذ قرارا أمس الأول بمقاطعة دائرة المستشار عبد السلام جمعة وإحالة أي محام لا يلتزم بالقرار إلي التحقيق الداخلي بالنقابة