ختامه فيلم:جمال مبارك المليونير صديق المليارديرات ..وحبيب الفلاحين

ختامه فيلم:جمال مبارك المليونير صديق المليارديرات ..وحبيب الفلاحين

شهد اليوم الأخير من المؤتمر السادس للحزب الوطني عدداً من الاجتماعات والتصريحات انصب أغلبها علي محاولة التأكيد علي أن المؤتمر الحالي يختلف عن المؤتمرات الخمسسة السابقة.

وكان أبرز ما شهده اليوم الأخير الجلسة العامة التي ترأسها جمال مبارك، أمين السياسات، حول الفلاح والسياسات الزراعية، وهي الجلسة التي تم حشد عدد كبير من الوزراء لحضورها، وعلي رأسهم أمين أباظة وزير الزراعة ومحمد نصر الدين علام وزير الري ومحمود محيي الدين وزير الاستثمار ورشيد محمد رشيد وزير الصناعة والتجارة وكذلك يوسف بطرس غالي وزير المالية.



وقال محمود محيي الدين إن نصيب الفلاح ومن يعملون بالقطاع الزراعي مازال لا يتعدي 15% من الصادرات البترولية، و7% من إجمالي الصادرات، كما انتقد وزير الري زيادة مساحة الأراضي المزروعة بالأرز، التي تستهلك كميات هائلة من المياه خصوصاً في جنوب الدلتا، فيما قدم عبدالرحيم الغول رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشعب، وصلة مدح لجمال مبارك مؤكداً أن زيارات الأخير وجولاته في القري الفقيرة صرخات من أجل الفلاح في الوقت الذي انتقد فيه أداء الوزراء مؤكداً أن كل ما يعنيهم مصالح وزاراتهم فقط دون النظر إلي مصالح الفلاح.

في سياق مختلف وفي تصريحات صحفية علي هامش المؤتمر: إن المؤتمر السادس للحزب الوطني تحقق شعاره «من أجلك أنت» لأن الحزب شخَّص المشاكل التي تهم المواطنين من طفل وعامل وفلاح وطالب وامرأة.

وأضاف: أن رؤيتنا في الحزب لمشاكل المواطنين واضحة، ورفع مستوي معيشة المواطن المصري خاصة محدودي الدخل في مقدمة اهتمامات وشواغل الرئيس مبارك «زعيم الحزب»، وأشار إلي أن مصر دولة ديمقراطية، حيث الأغلبية هي التي تتولي وتحكم لكن حكم الأغلبية ليس هدفاً في حد ذاته أوحكماً من أجل الحكم فقط، مضيفاً أن الحزب في عملية تجديد مستمرة لأفكاره ودمائه، ويعمل علي تصعيد الشباب ليتبوءوا المواقع والمناصب القيادية، ولا فرق بين حرس قديم وحرس جديد، فالكل علي قلب رجل واحد ويعمل وفق نظام مؤسسي في حزب واحد خلف زعيمه.

من جهة أخري قال محمود محيي الدين - وزير الاستثمار- إن العمل سيبدأ في إنشاء الجهاز المصري لإدارة أصول قطاع الأعمال العام الذي يهدف- حسب الوزير- إلي تحسين أداء شركات هذا القطاع ومراقبة أدائه وكذلك إنشاء صندوق الأجيال الذي تخصص له نسبة محددة من رؤوس أموال الشركات التي تطرح في إطار برنامج إدارة أصول قطاع الأعمال.

جمال مبارك يرأس جلسة عن الفلاح والسياسات الزراعية .. في محاولة لتجميل صورته كمليونير يدير حزب أبيه

محمود محيي الدين: الاهتمام المفاجئ بالفلاح لا يعود لانتخابات العام المقبل

جمال عصام الدين

اتساقاً مع دوره الجديد باعتباره نصير الفقراء الفلاحين، قام جمال مبارك في الجلسة الصباحية لمؤتمر الحزب الوطني أمس برئاسة جلسة عامة عن الفلاح والسياسات الزراعية والمالية.. وقد تم حشد عدد كبير من الوزراء في هذه الجلسة للشرح والرد علي أسئلة الأعضاء.. من هؤلاء وزير الزراعة أمين أباظة ووزير الري محمد نصر الدين علام ووزير الاستثمار محمود محيي الدين ووزير الصناعة والتجارة رشيد محمد رشيد ووزير المالية يوسف بطرس غالي.

وقد حرص جميع الموجودين- بمن فيهم جمال مبارك- علي مدح الفلاح، حيث قال الدكتور محمود محيي الدين إن هذا المؤتمر هو رد الاعتبار للفلاح المصري كما قال رشيد محمد رشيد: إن الفلاح مازال هو أهم منتج في مصر.

وكان جمال مبارك قد نفي أمس الأول أن يكون هذا الاهتمام المفاجئ بالفلاح سببه أن الانتخابات سوف تجري العام المقبل وأن الحزب يسعي لإرضاء الفلاح، وقال محمود محيي الدين اهتمامنا منصب لمصلحة الفلاح بغض النظر عن الانتخابات.

وأضاف: إن نصيب الفلاح ومن ويعيش في القطاع الزراعي مازال لا يتعدي 15% من الصادرات غير البترولية و7% فقط من الصادرات ككل.

وتحدث أمين أباظة- التي تطارده التكهنات برحيله عن منصبه خلال أيام أو ربما ساعات- عن محاصيل القمح والذرة والأرز والقطن، وقال إن وزارة التضامن الاجتماعي سوف تشتري من العام المقبل محصول الذرة الصفراء بأسعار مجزية وبأعلي من الموجودة في السوق.

وتحدث رشيد محمد رشيد عن صعوبات زيادة الصادرات الزراعية رغم زيادة هذه الصادرات إلي 8 مليارات جنيه في العام الماضي.

وتحدث وزير الري محمد نصر الدين علام ورد علي عدد من الأسئلة، فقال إن وظيفة وزارة الري هي تقديم المياه للفلاحين مجاناً، وقال إن هناك 9 ملايين فدان تعيش علي الري النيلي ومليون فدان تعيش علي المياه الجوفية وكل هذه الفدادين تستهلك 63 مليار متر مكعب مياه، علاوة علي استهلاك مياه شرب يصل إلي 9 مليارات متر مكعب، علاوة علي استخدامات أخري سببت وجود عجز مائي يقدر بـ 20 مليار جنيه، وعلي أساس أن نهر النيل يقدم 55 مليار متر مكعب من المياه.

وانتقد وزير الري زيادة مساحات الأرز لاستهلاكها للمياه خصوصاً في جنوب الدلتا وقال نحتاج إلي 2 مليار جنيه استثمارات في العام لمدة 5 سنوات لرفع كفاءة شبكة مياه الري.

من جانبه قدم عبدالرحيم الغول- رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشعب- وصلة مدح لجمال مبارك، واصفاً جولاته في المحافظات والقري بأنها صرخات من أجل الفلاح، بينما انتقد الوزراء وقال إن كل ما يهمهم صالح وزاراتهم فقط دون رؤية جماعية لصالح الفلاح.