«العريان» يرد على «الوطنى» فى مؤتمر مواز: النظام الحاكم قضى على آمال الشباب

«العريان» يرد على «الوطنى» فى مؤتمر مواز: النظام الحاكم قضى على آمال الشباب

قال الدكتور عصام العريان، مسؤول المكتب السياسى فى جماعة الإخوان المسلمين، إن مصر تستحق حكومة ومعارضة وقيادة ونخبة أفضل من الموجودة الآن، واصفا المشهد السياسى بـ «البوار» و«الجفاف»، فشلت الأحزاب والهياكل السياسية فى الإفلات منه.

وأوضح العريان فى كلمته، خلال مؤتمر المعارضة، الموازى لمؤتمر الحزب الوطنى، تحت شعار «هنا القاهرة وليس الجابون» الذى تنظمه حركة شباب ٦ أبريل، أن إبعاد الإخوان وحركة كفاية وغيرها من الحركات الاحتجاجية كان له دور كبير فى حالة الفراغ السياسى الذى تشهده مصر.

وأضاف أن النظام السياسى لا يشغله سوى البقاء فى سدة الحكم، لافتا إلى أن بقاء النظام ٣٠ سنة أدى إلى تجفيف منابع الحياة السياسية والقضاء على آمال الشباب الذى يحلم بمستقبل أفضل لهذا البلد.

وحول القطاع الصحى وسياسات معالجة الأوبئة، قال العريان، أمين صندوق نقابة الأطباء، إن وباء أنفلونزا الخنازير كشف خلل وتدهور وارتباك الأداء الحكومى، مما أدى إلى هلع المواطنين، فكثر الحديث عن حالات الوفيات والمقابر الجماعية وغيرها من الأمور التى تدل على ارتباك فى سياسات حكومة نظيف.

وتابع العريان: «نقابة الأطباء تعانى التجميد ومنع الانتخابات منذ ١٧ سنة، حصلت النقابة خلالها على ٣ أحكام قضائية ولم تجر الانتخابات، رغم وفاة ثلث أعضاء المجلس وسجن معظم أعضاء مجلس النقابة تقريبا»، وانتقد التمييز بين النقابات المختلفة قائلا: «إن نقابتى الصحفيين والمحامين لا تعانيان مما تواجهه نقابة الأطباء من مشاكل».

وقالت الدكتورة كريمة الحفناوى، الناشطة فى حركة كفاية، إن اتحاد المال والسلطة أدى إلى «خراب» البلد فى جميع المجالات وانهيار الدولة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، لأن وزراء الحكومة من رجال الأعمال مولودون وفى فمهم «ملعقة من ذهب» وباتوا يقررون مصير أسر يعيش كل ١٠ أفراد منها فى غرفة واحدة تحيطها مياه المجارى من كل جانب.