أنباء عن هروب سائق قطار الموت ومساعده

أنباء عن هروب سائق قطار الموت ومساعده

ترددت أنباء عن هروب سائق القطار ومساعده فى الزراعات خوفا من العقاب، وأكد شاهد عيان أنه رأى السائق أمير حليم ومساعده بباوى عياد مسئولى قطار رقم 188، يهربان فى الزراعات والطريق الزراعى.

وأوضح الشاهد الذى تابع الحادث من بدايته أنه رأى قطار 188 سبب الحادثة يتجاوز سرعته المقررة، ويتخطى ثلاث سيمافورات وهى العلامات المسئولة عن إعطاء للسائق إنذارا بوجود قطار على السكة ويجب عليه التهدئة أو التوقف، لكنه لم يفعل.

ويجرى حاليا رفع العربات الثلاث من فوق القضبان بعد انقلابها وذلك لمحاولة تسيير القطارات بعد توقف حركتها منذ الساعة 6.45 مساء.

الغريب أن قيادات النقل والصحة غادروا الموقع نهائيا دون أن يطمئنوا على حركة السير وعودتها لطبيعتها أو حتى انتشال الجثث التى تجاوزت الـ50 حتى كتابة هذه السطور.