صرف 20 ألف جنيه تعويض للمتوفى و5 آلاف للمصاب
صرف 20 ألف جنيه تعويض للمتوفى و5 آلاف للمصاب
2009-10-25

تحقيقات واسعة فى السكك الحديدية بعد حادث العياط

تحقيقات واسعة فى السكك الحديدية بعد حادث العياط

أحال محمد منصور وزير النقل اليوم عددا من مسئولى الهيئة من مختلف مستويات الإدارة للتحقيق، خاصة مسئولى إدارات التشغيل والبنية الأساسية والمسافات الطويلة والقصيرة. كما أصدر الوزير تعليمات بتشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب وقوع الحادث مكونة من وحدة الآمن والسلامة بالوزارة ومسئولين من هيئة السكة الحديد ومتخصصين من الجامعات المصرية، حيث طالب الوزير بسرعة انتهاء اللجنة من أعمالها.

وقرر منصور صرف تعويضات للمصابين والمتوفين فى الحادث بواقع 20 ألف جنيه للمتوفى و5 آلاف جنيه للمصاب من المجمعة التامينية.

فيما قرر د.فتحى سعد محافظ 6 أكتوبر صرف تعويضات من المحافظة بواقع 5 آلاف جنيه لأسرة كل قتيل، وألف و500 جنيه لكل مصاب، وأكد فتحى سعد أن عدد الضحايا الذين سيتم صرف تعويضات لهم هم 18 قتيلاً والمصابون 36 مصابا، على أن يتم الصرف خلال الساعات القليلة القادمة.

ومن جانبها قررت الهيئة القومية لسكك حديد مصر بدء انتظام حركة تشغيل الرحلات على خط القاهرة - أسيوط فى الاتجاهين فى تمام الساعة 6.22 من صباح اليوم 25/ أكتوبر، وذلك بعد أن تم رفع الآثار الناجمة عن تصادم القطار 188 (القاهرة – اسيوط ) بالقطار 152 (الجيزة - الفيوم) الذى وقع مساء أمس السبت 24 أكتوبر فى تمام الساعة 6.45 م، وأسفر عن وفاة 18 شخصا وإصابة 28 آخرين.

وأكد رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أن نيابة جنوب الجيزة قد قامت بالتحفظ على جهاز التحكم الأوتوماتيكى للقطار (A.T.C) المسئول عن التحكم فى سرعة القطار طبقاً لإشارات السيمافورات والسرعات المقررة على الشبكة وكذا تسجيل هذه السرعات وذلك للمعاونة فى معرفة أسباب الحوادث".

وأضاف "سامى" بأنة بناء على تعليمات وزير النقل المشددة بالتأكيد على أمن وسلامة المواطنين من خلال سلامة الجرارات وجهاز التحكم A.T.C، فقد قامت الهيئة بتاريخ 14/9/ 2009 بإصدار قرار بالتأكيد على المنع التام لاغلاق جهاز الـA.T.C وتحويل أى سائق يقوم بإغلاقه إلى التحقيق وإيقافه عن العمل. مؤكداً أنه فى الآونة الأخيرة كان تأخر فى بعض الرحلات بسبب تراخى ملحوظ من قبل بعض السائقين فى تنفيذ تعليمات الأمن والسلامة