مواطنون ضد الغلاء تعزى أسر ضحايا قطار الموت بالعياط

مواطنون ضد الغلاء تعزى أسر ضحايا قطار الموت بالعياط

أعربت حركة مواطنون ضد الغلاء عن خالص تعازيها لأسر ضحايا قطار الموت بالعياط، وتؤكد بأن ما حدث ليس ناتجا عن الإهمال ولكنه ناتج عن سياسات حكومية لا تقيم للفقراء أى اعتبار.

أكد محمود العسقلانى المتحدث باسم الحركة بأن السياسات التى انتهجتها الحكومة أدت إلى تصادم قطار الوطن بأكمله، فحادث التصادم موجود فى كل مناحى الحياة - من الصحة إلى التعليم إلى الاقتصاد،

وأضاف بأن الحادث يكشف عن أزمة يعيشها الوطن ، وأن الجاموسة ليست سببا فى الكارثة وما سبقها من كوارث دون معالجات، ولو أن الجاموسة المتهمة عادت للحياة لنطقت بالحقيقة وهى أن سياسات الدكتور نظيف ومن معه تسببوا فى كوارث الوطن على جميع الأصعدة.

وقال العسقلانى لم تفلح حملة تجميل الحكومة التى تكلفت ما يزيد عن 300 مليون جنيه، وبخاصة تجميل هيئة سكك حديد مصر التى تكلفت 90 مليون جنيه كان من الواجب استخدامها فى التطوير الحقيقى لتحسين الخدمة وتأمين المواطنين، وهو ما يدعونا أن نكرر عنوان الحملة (المصرى إللى بحق يقول لسياسات وحكومة نظيف لأ).

وقال العسقلانى بأن وحدة الدراسات الإقتصاديه برئاسة الخبير الإقتصادى رضا عيسى أعدت تقريرا عن أداء حكومة نظيف والسياسات التى اتبعتها الحكومة من خلال تقارير لمنظمات دوليه محايدة نعرضه بمناسبة الكارثة وحتى يكون محل نظر من السادة أعضاء مؤتمر الحزب الوطنى لعله يجد صدى لديهم.

من جهة أخرى أصدرت حركة مواطنون ضد الغلاء بيان بمناسبة مرور 5 سنوات على حكومة نظيف ووزارته الإلكترونية، وبمناسبة انعقاد المؤتمر السنوى للحزب الوطنى الديمقراطى رصدت فيه تأخر الحكومة فى مجالات التعليم والرعاية الصحية والمستوى الاقتصادى المتدنى وفقا لأبحاث علمية ومنظمات عالمية بعنوان "مصر كما يراها العالم بعد 5 سنوات مع حكومة نظيف".