البرادعي يدعو لمحادثات بين أمريكا وايران حول النزاع النووي

البرادعي يدعو لمحادثات بين أمريكا وايران حول النزاع النووي

فيينا (رويترز) - نقل عن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قوله يوم السبت ان إجراء محادثات مباشرة بين الولايات المتحدة وايران دون أي شروط مُسبقة هو السبيل الوحيد لحل النزاع حول البرنامج النووي لطهران.

وقال البرادعي لصحيفة دي بريسي النمساوية ان فرض عقوبات جديدة ضد ايران سيزيد النزاع تفاقما بدلا من اقناعها بالاذعان للمطالب الدولية.

وقال البرادعي في حديثه للصحيفة الذي سينشر يوم الاحد "بالطبع يمكن فرض المزيد من العقوبات. ولكنني اعتقد ان العقوبات الجديدة لن تحمل ايران على الارجح على تغيير موقفها."

وقال البرادعي الفائز بجائزة نوبل للسلام "أدرك الرئيس باراك اوباما ان المحادثات مع ايران هي الحل الوحيد الممكن."

واضاف "اذا كنتم تريدون إحراز تقدم فيجب الشروع في المحادثات بدون شروط مسبقة."

وجنبت ايران نفسها مؤقتا من التهديد بعقوبات دولية أشد وطأة بدخولها في محادثات عالية المستوى مع القوى العالمية الست في الاول من أكتوبر تشرين الاول في جنيف والتي فتحت الباب أمام حدوث انفراجة بشأن برنامجها النووي بعد أزمة مستمرة منذ سبع سنوات.

وتقول ايران ان برنامجها النووي يهدف الى توليد الكهرباء.

وتخشى القوى الغربية ان يكون هدف ايران هو تطوير اسلحة نووية.

وقال البرادعي انه متفاءل بان متابعة المحادثات في فيينا الاسبوع القادم للانتهاء من اتفاق مع ايران بشأن معالجة اليورانيوم الايراني في الخارج قد تفتح الباب أمام محادثات أوسع نطاقا بشأن برنامج ايران النووي.

وقال البرادعي "مع هذه الخطوة الاولى لبناء الثقة نستطيع القيام بمساهمة مهمة لنزع فتيل الازمة."