"العربية لإعمار غزة" تجمع 500 مليون دولار

"العربية لإعمار غزة" تجمع 500 مليون دولار

أكد مسئولون بالهيئة العربية الدولية لإعمار غزة، أنهم جمعوا 500 مليون دولار كمرحلة أولى لإقامة مشروعات تنموية بغزة، ونفى المسئولون وجود أى أزمة بين الهيئة والجهات الرسمية بفلسطين، سواء من حركة فتح برام الله أو حركة حماس بقطاع غزة، مطالبين بفتح المعابر من أجل تخفيف الضغط الإسرائيلى على أهالى غزة.

وأوضح وائل السقا رئيس مجلس إدارة الهيئة، فى الاجتماع الأول لهيئة مساء أمس، أنهم كتجمع مدنى شعبى لا يملكون اتخاذ قرارات حكومية، ولا يقومون بجمع أموال مباشرة ولكنهم يجمعون اكتتابات من الراغبين من مؤسسات وأفراد فى المساهمة من أجل إعادة الإعمار، مشيرا إلى أنهم يتعاملون مباشرة مع الجامعة العربية لتسهيل عمل الهيئة.
ونفى السقا أن تكون الهيئة وعاء لجمع المال، موضحا أن هناك 450 مشروعا تم بالفعل الاكتتاب عليها من مدارس ومجمعات ومستشفيات وخدمات أهلية ومدنية بقيمة 350 مليون يورو، فيما تعهدت تركيا بإكمال المشروعات فى المرحلة الأولى من الإعمار، بالتنسيق مع جهات فلسطينية وهيئات استشارية وتنفيذية فى غزة مباشرة، كاشفا عن وجود منسقين فلسطينيين يتعاملون مع الهيئة، دون التعامل المباشر مع السلطات "باعتبار أن الجميع فلسطينيون ولا يوجد حماس وفتح فى هذه الأعمال الإنسانية".

ومن جانبه أوضح المهندس إسماعيل عثمان عضو مجلس الإدارة أن هناك هيئة أمناء من 150 شخصا من رجال الأعمال والشخصيات العامة يمثلون جهة مراقبة لأعمال الهيئة، بجانب وجود هيئة مالية ستبدأ أعمالها غدا الخميس فى بيروت لوضع إطار وآلية مالية للتعامل، موضحا أن هناك مشكلات تواجه عمل الهيئة إلا أن علاقاتهم بجهات أمنية مصرية وحكومية تمكنهم من تخطى هذه العقبات.

وأكد عثمان أن هدفهم الضغط على إسرائيل والمجتمع الدولى لفتح المعابر لدورها فى الإسراع من جهود إعادة الإعمار، وأنهم ملتزمون أمام الدول العربية بالشفافية فى مثل هذه المهمة.