كفيل سعودى يحتجز ٦ أطباء مصريين ورواتبهم ويرفض عودتهم إلى مصر

كفيل سعودى يحتجز ٦ أطباء مصريين ورواتبهم ويرفض عودتهم إلى مصر

٦ أطباء مصريين فى السعودية أعادوا إلى الأذهان ذكرى أزمات الأطباء المصريين فى المملكة، حيث يعانون من تعنت إدارة المركز الطبى الذى يعملون فيه فى جدة، وعدم صرف رواتبهم أو الموافقة على قبول استقالاتهم والعودة إلى مصر ـ حسب تأكيدهم.

الأزمة، كما رواها د. محسن أحمد كمال الدين فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم»: «تقدمت وخمسة أطباء هم: طارق محمد سامى استشارى جراحة عامة، ومحمد محمود سامى استشارى أشعة، وهانى عادل إخصائى أطفال، وإيهاب عبدالحميد استشارى أطفال، ومنى سيد شلبى استشارية أمراض باطنة، ومناظير، بشكوى ضد صاحب المركز الطبى، بسبب عدم صرفه رواتبنا بانتظام بعد تأخد دام أكثر من ٦ أشهر عن صرفها وعدم قبوله استقالاتنا».

كمال الدين أكد أن «المشكلة بدأت عندما لجأت والأطباء الخمسة إلى القنصلية المصرية فى جدة لتقديم شكوى رسمية لها، لطلب تدخلها لدى صاحب المستشفى لصرف رواتبنا وقبول استقالاتنا والسماح لنا بالسفر إلى مصر». السفير على العشيرى، قنصل مصر العام فى جدة، أكد لـ«المصرى اليوم» أن القنصلية العامة تهتم بحل مشكلة الأطباء الستة، وأنه تم تكليف المستشار العمالى بإجراء الاتصالات اللازمة مع إدارة المستشفى لبحث أسباب المشكلة وحلها فى حدود ما تسمح به اللوائح ونصوص العقد الذى وقعه الأطباء مع المستشفى.