"الزراعة" تطعن على حكم بيع 37 ألف فدان بوادى النطرون لشركتين

أكد اللواء إبراهيم العجمى، المدير التنفيذى لهيئة التعمير والتنمية الزراعية، أن وزارة الزراعة ستتقدم بطعن أمام المحكمة الإدارية العليا على حكم دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الإدارى اليوم، الخميس، الصادر لصالح شركتى "وادى الوشيكة"، و"لينة" لاستصلاح الأراضى، ضد وزير الزراعة، والهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية الذى ألزم الوزير ببيع مساحة 37 ألف فدان من الأراضى الصحراوية بمنطقة وادى النطرون للشركتين، وتمكينهما من استكمال استصلاح واستزراع تلك الأراضى وتوصيل التيار الكهربائى لها.

قال العجمى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع": "إن الهيئة ستسند فى طعنها على محاضر المعاينة التى أجرتها اللجان التى تم تشكيلها فى وقت سابق والتى تثبت عدم جدية الشركتين فى الزراعة، وأنهما لم يزرعا سوى 8 آلاف فدان فقط من المساحة الإجمالية "37 ألف فدان".

وأضاف العجمى أن الهيئة ستسند أيضا فى طعنها على المذكرة التى وافق عليها وزير الزراعة أمين أباظة بإلغاء قرارات الإزالة بالنسبة للمساحة المنزرعة، واستصدار قرارات جديدة لإزالة التعديات الواقعة على المساحات المتبقية بدون زراعه، وسحبها فورا لعدم الجدية.

كانت شركة "وادى" قد تقدمت بطلب للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية للحصول على 22 ألف فدان من الأراضى الصحراوية بمنطقة وادى النطرون، كما تقدمت شركة "لينة" للحصول على 15 ألف فدان، وهى أرض تبعد 40 كيلو مترا من طريق الإسكندرية الصحراوى داخل الوادى الفارغ ولا يوجد بها طرق ممهدة ولا مرافق ويبعد الماء عن سطح الأرض 180 مترا، فوافقت الهيئة وخاطبت الجهات المختصة التى وافقت جميعها على ذلك التخصيص، فتمت موافقة المحاجر والآثار والرى، وكذلك المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة.