يونس: 220 مليون دولار من البنك الدولى لقطاع الكهرباء

(أ.ش.أ)

حصل قطاع الكهرباء والطاقة على قرض قيمته 220 مليون دولار من البنك الدولى لتنفيذ مشروع نقل الطاقة الكهربائية المنتجة من مزارع الرياح بمنطقة جبل الزيت إلى الشبكة الكهربائية.

وقال وزير الكهرباء والطاقة د.حسن يونس إن اتفاقية القرض التى تم توقيعها بالأحرف الأولى مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء يشتمل على تمويل مشروع إنشاء خط مزدوج الدائرة جهد 500 كيلو فولت بطول 280 كم بين محطة سمالوط بالمنيا ومنطقة جبل الزيت وكذلك توسيع محطة سمالوط من خلال إنشاء محول 500/220 كيلوفولت، مضيفا أن القرض يتضمن 150 مليون دولار كقرض ميسر جدا من صندوق تمويل التكنولوجيا النظيفة التابع للبنك الدولى و70 مليون دولار من البنك.

وأضاف يونس أن ذلك التوقيع يأتى فى إطار الخطوات التى يقوم بها القطاع لتمويل مشروعات الخطة الخمسية 2012/2017 فضلا عن الجهود التى يبذلها القطاع للعمل على تفريغ الطاقة الكهربائية المنتجة من محطات الرياح وخاصة التى من المقرر إنشائها فى منطقة جبل الزيت والتى من المقرر أن يبلغ إجمالى قدراتها أكثر من 2500 ميجاوات.

وأكد على الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء لتنويع مصادره والتوليد من المصادر المتجددة حيث بلغت قدرات التوليد المركبة من مزارع الرياح 480 ميجاوات ومن المنتظر أن تصل إلى 550 ميجاوات بمنتصف العام الحالى، وجارٍ الانتهاء من تدبير التمويل اللازم لتنفيذ 920 ميجاوات ومن المقرر أن يتم إنشاؤها فى منطقة جبل الزيت ومن المتوقع أن تصل إجمالى قدرات التوليد من طاقة الرياح إلى 7200 ميجاوات عام 2020.

وأضاف أن البنك يقوم أيضا بدعم مشروعات الطاقات المتجددة حيث يتم الآن تقييم الاتفاق على تمويل مشروعات محطات التوليد من طاقة الرياح من صندوق التكنولوجيا النظيفة التابع للبنك، بالإضافة إلى مساهمته فى تمويل الخدمات الاستشارية اللازمة للإعداد لمشاركة القطاع الخاص فى إنشاء محطات الرياح من خلال
المناقصات التنافسية بنظام ال بى او او.

وتم طرح أول مناقصة عالمية للمستثمرين لطلب سابقة الخبرة لإنشاء أول مزرعة رياح قدرة 250 ميجاوات فى مصر بنظام البناء والتشغيل والامتلاك نظام - بى .او .او -، تقدم لها 34 شركة وتم تأهيل عشر شركات منها.