سوق السعودية تخسر 300 نقطة بخروج جماعي وهلع

اهتزت السوق السعودية بقوة في مطلع تداولاتها الأسبوعية، بشكل لم يشكل مفاجأة للكثير من المراقبين المعتادين على ارتباط السوق بنظيراتها في الولايات المتحدة وأوروبا، فبعد الخسائر الكبيرة في وول ستريت بسبب مخاوف أزمة اليونان انتقل الذعر إلى الرياض التي خسرت سوقها أكثر من 300 نقطة.
وأغلق المؤشر السعودي خاسراً 301 نقطة تعادل 4.4 في المائة من قيمته، منهياً تداولاته عند 6516 نقطة، علماً بأن أدنى نقطة له خلال الجلسة كانت 6474 نقطة، مع تراجع عم جميع المؤشرات القطاعية والأسهم المتداولة دون استثناء.
وشهدت الجلسة تداول 5.4 مليار ريال مقابل 239 مليون سهم تقريباً، على رأسها "كيان السعودية" و"سابك" و"الإنماء" و"معادن" و"بترورابغ" و"ينساب" و"زين السعودية."
وتراجعت جميع الأسهم دون استثناء، في عملية خروج جماعي تعرضت خلالها أسهم "الغذائية" و"الاتحاد التجاري" و"عسير" و"السعودية الهندية" و"ساب تكافل" و"أليانز" لأقسى التراجعات.
وفي أبرز أخبار السوق، أعلنت شركة "الاتصالات المتنقلة السعودية" (زين) عن تقديم عضو مجلس الإدارة، مروان بن إبراهيم الأحمدي، أحد ممثلي الشريك المؤسس "مجموعة زين" استقالته من المجلس لأسباب خاصة، وقد وافق مجلس الإدارة على تلك الاستقالة.

من جهتها، دعت شركة الصناعات الزجاجية الوطنية "زجاج" مساهمي الشركة الحائزين على عشرة أسهم فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية لزيادة رأس مال الشركة للمرة الثانية الأحد المقبل.
يذكر أن أزمة اليونان واحتمال امتدادها إلى دول أخرى داخل وخارج منطقة "اليورو" كانت قد أثرت على معظم الأسواق المالية العالمية، ففي الولايات المتحدة تراجعت المؤشرات بقوة، وراكمت البورصات أكبر خسائر أسبوعية منذ ذروة تفجّر الأزمة المالية العالمية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.