بلاغ للنائب العام من اتحاد الكتاب ضد "محامين بلا قيود"

أصدر اتحاد الكتاب بيانا فى ختام مؤتمر "ألف ليلة وليلة ومستويات التلقى" قرأه محمد عبد الحافظ ناصف رئيس لجنة الثقافة بالاتحاد فى ختام المؤتمر، وعبر فيه الاتحاد عن غضبه الشديد إزاء ما يحدث من هجمة شرسة تجاه الكتاب التراثى البديع ألف ليلة وليلة، وأعلن عن تضامنه الكامل والوقوف مع أعضاء اتحاد الكتاب الذين قدم ضدهم بلاغ للنائب العام، بشأن نشر كتاب ألف ليلة وليلة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، وسيقدم الاتحاد بلاغا للنائب العام ضد من قدموا البلاغ، لوقوفهم ضد تراث وحضارة العرب والإسلام بالمخالفة للقانون الذى حظر مصادرة الكتب إلا بحكم قضائى.

وأكد اتحاد الكتاب فى نص البيان على وقوفه مع كل الكتاب والمثقفين الذين سيتعرضون لمثل تلك البلاغات التى تستهدف ثقافتنا وحضارتنا وتاريخنا ومستقبلنا.

وأوصى المشاركون فى مؤتمر ألف ليلة وليلة أن يكون عام 2010 عام ألف ليلة وليلة، وحماية التراث والدعوى لإصدار تشريع قانونى يمنع التطاول على المبدعين، ويمنع محاكمة الكتاب على إبداعاتهم الأدبية إلا بمحاكمة ثقافية، كما أوصى بيان الاتحاد بدعم سلسلة الذخائر والإصدارات التراثية الأخرى من كل الهيئات الثقافية وزيادة المطبوع منها، ودعا بيان الاتحاد إلى تدريس فصول من ألف ليلة وليلة فى المراحل التعليمية المختلفة، كما دعا البيان إلى مؤتمر قومى كبير يتبناه اتحاد الكتاب والنقابات الأخرى المتصلة بالآداب والفنون والثقافة لمناقشة الدور الفعال للمثقفين فى المرحلة المقبلة إزاء تلك الهجمة الشرسة التى تتربص بالإبداع والمبدعين.

كما أوصى بيان الاتحاد بتعويض كل من رُفعت ضدهم قضايا حسبة عن طريق اللجوء إلى المحكمة المدنية المختصة، وبأن يتضامن معهم اتحاد كتاب مصر فى دعواهم