منال علاوي تكتب : المواقف الرسمية والمواقف الشعبية تجاه قضايا الامة

اولا التمسو لي العذر اذا وجدتم ضعفا لغويا او عدم ترابط في هذه الملاحظة فانا لا اجد في نفسي رغبة في اعادة كتابتها او تنقيحها
علي المستوي المحلي والاقليمي والدولي توجد العديد من القضايا التي تمس ارزاقنا او مشاعرنا الدينية او الانسانية او القومية ونتيجة للسياسات والمصالح الدولية (لعنة الله عليها) وكذلك نتيجة لضعف الحكام العرب وتمسكهم بكراسيهم وعروشهم تختلف ردود الافعال الرسمية عن ردود الافعال الشعبية
حرب افغانستان ، حرب العراق ، ....... المسجد الاقصي
من منا مسلما او مسيحيا او حتي يهوديا مخلصا يرضي بما يحدث للمقدسات الدينية علي ارض فلسطين العربية .
من منا ولو كان ملحدا يرضي بما يحدث للبشر اطفال ونساء وعجائز
ان صفحات النت و شاشات التليفزيون والفضائيات و صفحات الجرائد قومية ومعارضة لهي ذاخرة بالانتهاكات اللاانسانية واللا حضارية واللا اي حاجة التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد اخواننا ومقدساتنا و انا في حل من سرد هذه الانتهاكات والتي يقع علي راسها الحفريات التي تمت وتتم تحت المسجد الاقصي و ما تم انشائه مما يسمي كنيس الخراب
الخلاصة
اذا كان الموقف الرسمي هو ما نري ... وحسبنا الله ونعم الوكيل
فهل سيقف رد الفعل الشعبي عند هذا الحد .. نستنكر ونشجب وندين ... مظاهرات وهتافات .... مقاطعة لبضعة ايام ... بعض دعوات في يوم الجمعة
ماذا يمكن ان نفعل بايجابية ؟ ليس في ذهني شئ محدد بل انا اطرح هذا السؤال علي حضراتكم : ماذا نحن فاعلون ؟
اتذكر جيدا كيف خرجت مصر عن بكرة ابيها بما فيها علاء مبارك للتنديد بما فعله بعض الشباب الجزائري في السودان فهل ما يحدث في الاقصي اقل اهمية مما حدث بالسودان ؟؟

لا اعتقد اني بحاجة للمزيد من الكلام وان ما اريد ان اقوله هو اقل كثيرا مما يعتمل في صدوركم .

ماذا نحن فاعلون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟