6 ملايين جنيه مساعدات من "التضامن" للأسر الفقيرة

كتب مدحت وهبة


اعتمد الدكتور على المصيلحى وزير التضامن الاجتماعى مبلغ 6 ملايين و270 ألف جنيه للأسر الأوْلى بالرعاية فى المحافظات الحدودية التى تتأثر بظاهرتى التصحر والجفاف والتى يعانى سكانها من سوء أحوال المعيشة، لافتا إلى أنه تم تخصيص 6 ملايين و80 ألف جنية لأهالى مناطق حلايب وشلاتين، وأهالى النوبة، بالإضافة إلى محافظة البحر الأحمر وذلك كمساعدات عاجلة.

وأكد المصيلحى فى بيان صادر عن الوزارة اليوم الاثنين على ضرورة الاهتمام بتلك الأسر المتضررة بسبب تعرضها للخسائر الناتجة عن المشروعات القومية، والتى تؤثر على تلك الأسر وتتسبب لها فى أضرار اجتماعية أو اقتصادية دون إرادتها، بالإضافة إلى أهمية توثيق التعاون بين الوزارة والأجهزة المعنية لتوفير الاستقرار المادى لهؤلاء الأسر، حيث يتم صرف إعانات عينية من بطاطين ومواد غذائية تساعدهم على تحمل قسوة المعيشة فى هذه المناطق وتعينهم على البقاء فى أماكنهم والتكيف مع الظروف المناخية الصعبة وعدم الهجرة إلى مناطق أخرى.

وأوضح المصيلحى أن الوزارة تسعى دائما إلى تحقيق وتوفير سبل الحماية والرعاية للفئات الأشد فقرا، خاصة فى المناطق ذات الطبيعة القاسية والتى تؤثر على جميع أفراد الأسرة، وذلك لتحسين مستوى معيشة هذه الأسر.