محيى الدين: مصر تتفاوض مع الصين لإنشاء منطقة استثمارية

هونج كونج (أ.ش.أ)


قال د.محمود محيى الدين وزير الاستثمار اليوم الأربعاء، إن القاهرة تتفاوض حاليا مع "منطقة تيانجين للتنمية الاقتصادية - التكنولوجية"- وهى مدينة تبعد 120 كم شرق العاصمة بكين - لإقامة نموذج مماثل قرب قناة السويس.

وأضاف محيى الدين أن الصين يمكن أن تساعد مصر على إنشاء منطقة استثمارية اقتصادية فى السويس، موضحا أنه بموجب القانون المصرى سيسمح للشركة الصينية بحيازة حصة تبلغ 49% فى مشروع منطقة السويس الاقتصادية الذى تقدر قيمته الاستثمارية بنحو 1.5 مليار دولار أمريكى، مضيفا أن هناك إمكانية لإقامة أكثر من منطقة اقتصادية فى خليج السويس بعد نجاح إقامة التجربة الأولى فى شمال غرب خليج السويس التى كانت الأولى من هذا النوع، منوها بأن هناك إصرارا مصريا على نجاح تجربة المنطقة الاقتصادية الخاصة شمال غرب خليج السويس وتكرار هذه المنطقة فى مناطق داخل مصر ذات إمكانيات متميزة.

وتابع: "المنطقة الشمالية لشمال غرب خليج السويس يمكن استخدامها فى إتمام عمليات التوسع لإقامة مناطق اقتصادية أخرى بعد مساحة الـ20 كيلو مترا التى تمثل المنطقة الاقتصادية الأولى"، لافتا إلى أنه تم توقيع عقد تطوير مساحة 6 كيلو مترات مربعة من المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس فى أغسطس العام الماضى مع شركة "إيجيبت تيدا" الصينية عبر قيامها بضخ استثمارات تزيد على 280 مليون دولار فى عمليات
تطوير وتنمية جزء من أراضى المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس بنظام حق الانتفاع خلال 45 عاما.

وتصنف الصين المنطقة كخامس أهم منطقة تستهدف الاستثمار بها فى أفريقيا بينما تستهدف مصر جذب استثمارات لها تقدر بـ5ر1 مليار دولار من خلال 150 مشروعا تتيح 40 ألف فرصة عمل مباشرة، فضلا عن العمالة غير المباشرة، إضافة إلى حجم صادرات متوقع تقدرها هيئة الاستثمار بـ2ر7 مليار دولار.

يشار إلى أن محيى الدين والدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات موجودان حاليا فى هونج كونج، حيث شاركا فى أعمال مؤتمر "اليورومنى" الذى عقد أمس الثلاثاء تحت عنوان" الفرص الاستثمارية فى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا".