حكم بارجوى أعطى درسا فى الفرق بين الخشونة والرجولة

تحليل عادل عقل


أجاد الحكم البارجوانى كارلوس فى إدارة اللقاء المثير بين الفراعنة وأنجلترا الذى أقيم باستاد ويمبلى بلندن وحسمه الإنجليز بالفوز 3/1، حيث ظهر كارلوس واثقاً من نفسه وهادئاً فى تصرفاته وتعاملاته مع نجوم الفريقين.

نجح حكم باراجوى فى السيطرة على زمام المباراة منذ البداية، وساعدته لياقته البدنية العالية فى اتخاذ القرارات الصحيحة بعدما كان متواجدا فى المكان المناسب لكل لعبة، مما أعطى قراراته مصداقية وقللت الاعتراضات عليه.

أجاد كارلوس بشكل ممتاز فى تطبيق مبدأ إتاحة الفرصة وسمح كثيرا باستمرار اللعب منفذاً روح القانون فى الكثير من الألعاب، ونجح فى تقديم درس لجميع الحكام المصريين للتفرقة بين الخشونة واللعب برجولة على الكرة بقوة دون تهور أو إيذاء، لذلك سمح باستمرار اللعب كثيرا، وأحسن التعامل مع الكروت ولم يخرج الكارت الأصفر إلا مرة واحدة فى الدقيقة 67 من عمر اللقاء للاعب منتخب مصر أحمد فتحى للخشونة. ورغم السيطرة والأداء المتميز لطاقم التحكيم إلا أنه يأخذ عليه أن الهدف الثالث من إنجلترا جاء من تسلل واضح حيث كان كراوش فى موقف تسلل.