نادر السيد:لن أشجع الكفار الأمريكان والإنجليز أمام الجزائر

كتب فتحى الشافعى


قال نادر السيد حارس المنتخب الوطنى السابق إن هدف حسنى عبد ربه فى مرمى الجزائر خلال مباراة الدور قبل النهائى لأمم أفريقيا الأخيرة بأنجولا والذى سجله من ضربة جزاء ليس صحيحا.

وأضاف نادر فى حوار مع صحيفة الشباك الجزائرية: حسب معرفتى بكرة القدم والخبرة التى اكتسبتها فى حراسة المرمى فهدف حسنى عبد ربه ليس صحيحا، وكان على الحكم كودجيا أن يطلب إعادته لتفادى المشاكل، لأن القانون يسمح له بطلب إعادة مثل هذه الضربات، رغم أن العديد من الحكام حتى فى أوروبا يحتسبون هذه الأنواع من التنفيذ، ويرون أنها صحيحة، لكن بحكم أننى حارس مرمى أرى أنها ليست عادلة ويجب إعادتها.

وأشار نادر إلى أن الحكم البنينى ارتكب العديد من الأخطاء خلال المباراة ذاتها، غير أنه أكد أن هذه الأخطاء لم تكن السبب وراء الهزيمة القاسية التى تعرض لها المنتخب الجزائرى على يد نظيره المصرى الذى فاز بالبطولة للمرة الثالثة على التوالى.

وأضاف حارس الأهلى والزمالك السابق أنه سيشجع المنتخب الجزائرى فى المونديال المقبل مضيفا: سأكون أول من يقف وراء الجزائر فى المونديال فلا يمكن فى كل الأحوال أن أتخيل نفسى أشجع فريقا كافرا خاصة إنجلترا وأمريكا أمام فريق عربى ومسلم مثل الجزائر.

وأوضح: فى كل مرة أشاهد ناديا أوروبيا يلعب له لاعب عربى ومسلم أشجعه دون تردد، فما بالك بمنتخب كله عربى وشقيق.. لا دينى ولا عرقى ولا تربيتى يسمحون لى بمناصرة الكفار على حساب المسلمين، لهذا أنا مع الجزائر وتألقها فى المونديال.