اتهام"القصر العينى الفرنساوى"بالتهرب الضريبى

كتبت منى ضياء


قال الدكتور هشام الحموى أستاذ الضرائب والمحاسبة بتجارة القاهرة إن مصلحة الضرائب المصرية تتهم مستشفى القصر العينى الفرنساوى بالتهرب من 59 مليون جنيه ضريبة كسب عمل.

وأكد الحموى الذى يتولى ملف القضية أن المصلحة وجهت هذا الاتهام للمستشفى بسبب خصم الضريبة على المرتبات وعدم توريدها للمصلحة، لافتا إلى أن المستشفى بها 4 فئات، الأولى عمال منتدبون من الجامعة، والثانية عمال معينون، والثالثة أطباء منتدبون من الجامعة، والرابعة أطباء معينون.

وأضاف أستاذ الضرائب أن مأمورة التهرب الضريبى التى تتولى الملف أخطأت خطأ فادحا حيث أخضعت إيراد العلاج بأجر بالمستشفى لضريبة كسب العمل، ومن المعروف أنها تخضع للضريبة على أرباح النشاط، وطالب بتحويل مأمورة الضرائب إلى المحكمة التأديبية، خاصة وأنها اعتبرت الأرصدة الدائنة أيضا أجورا وعليها ضريبة.

وأشار الحموى إلى أن القضية كانت لدى النائب العام، ووجه وكيل النائب العام لفت نظر لمأمورة الضرائب على هذا الخطأ، وأشار إلى أن المستشفى لا يمكنها تحويل القضية إلى خبير فنى، لأن أمانة الخبير ستأخذ مبلغا ماليا كبيرا. وأوضح مسئول الملف أن القضية برمتها سيتم تحويلها إلى مصلحة الضرائب مرة أخرى لإعادة الفحص.