44 مليارات جنيه استثمارات مستهدفة بـ"البترول"

كتب أحمد سلامة


صدرت دراسة اقتصادية عن مركز بحوث السوق التابعة للبنك الأهلى ترسم فيها خريطة قطاع البترول المصرى خلال عام 2010 وتتمثل المستهدفات الرئيسية فى زيادة الإنتاج من الزيت الخام والمشتقات والبوتاجاز والغازات الطبيعية ليصل إلى 89 مليون طن وزيادة الاستهلاك المحلى من المنتجات البترولية والغازات الطبيعية، ليصل إلى 64.6 مليون طن منها 33.8 مليون طن من الغازات الطبيعية إلى جانب استيراد نحو 2.1 مليون طن بوتاجاز و2.8 مليون طن سولار لتوفير نحو 53% و24% من احتياجات الاستهلاك المحلى مع تصدير نحو 36 مليون طن من الزيت الخام والغاز الطبيعى والمسال والمنتجات البترولية والبتروكيماوية شاملة صادرات الشريك الأجنبى من الزيت الخام والغاز الطبيعى بقيمة تبلغ حوالى 10.2 مليار دولار وتحقيق فائض فى الميزان البترولى قدره 4.8 مليار دولار.

ومن الاستثمارات المستهدفة نحو 44.6 مليار جنيه فى الصناعات الاستخراجية وتكرير البترول فى مجال استخراج الزيت الخام 11.1 مليار جنيه (تشمل 25% من الاستثمارات) ومجال إنتاج الغاز الطبيعى 30.4 مليار جنيه (تمثل 68% من الاستثمارات) ومجال صناعة تكرير البترول 3.1 مليار جنيه (تمثل 7% من الاستثمارات).

وعن مشروعات الخطة المستهدفة مشروع إنتاج الزيت والغاز بتكلفة استثمارية 2.9 مليار دولار ومشروعات البتر وكيماويات بتكلفة استثمارية 3.9 مليار دولار ومشروعات تدعيم الشبكة القومية بتكلفة استثمارية تبلغ نحو 3 مليارات جنيه ومشروع توصيل الغاز لعدد 500 ألف وحدة سكنية بتكلفة استثمارية 644 مليون جنيه.

يذكر أن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات والقرارات قد ساعدت بدرجة كبيرة فى الحد من أثار الأزمة العالمية على قطاع البترول منها التوقيع على اتفاقيات جديدة للبحث والاستكشاف مع أكثر من 75 شركة عالمية تغطى أكثر من نصف مساحة مصر وزيادة أسعار بعض المنتجات البترولية فى السوق المحلية لتقليل الدعم، مما تسبب فى موارد إضافية للموازنة العامة للدولة.