بقلم محمد راضي مسعود
بقلم محمد راضي مسعود
2010-01-31

هل يصير هيثم رئيسا لجملكية مصر العربية ؟!!!!!!

طلب عاجل الى :ـ
الاخوة الأقباط :ـ
ليس هناك أي مصري لديه ذرة من العقل يقبل ما حدث من الأيدي الآثمة بمدينة نجع حمادى عشية عيد الميلاد الدماء التي أريقت والنفوس التي أزهقت تخصنا جميعا من صوب بندقيته إليهم صوبها لقلب مصر...... لعنة الله على كل من ارتكب أو ساهم أو شارك أو حرض على هذه الفعلة النكراء .....لا نوجه عزاءنا لأحد فالمصاب مصابنا جميعا وكلنا نطالب بالقصاص العادل من هؤلاء الأوغاد فبغير القصاص وهو الإعدام شنقا بمحل الجرم لن نقبل .

الجمعية العمومية للمحامين :ـ
اخترتم حمدي خليفة نقيبا للمحاميين ولكنكم منذ أن اخترتموه لم تعطوه الفرصة للتعبير عن نفسه حتى مؤيدوه منكم انقلبوا عليه وكأنهم كانوا يعتقدون انه ساحر أو انه يمتلك عصا موسى السحرية التي تجعل منه إنسانا خارقا يستطيع أن يغير مثالب عقود وسنوات طويلة مضت أيها المنصفون هل من الأنصاف ألا نصبر على الرجل ستة اشهر ازقناه فيها .....وحاسبناه على الهفوة وبحثنا له على السقطات لم نذكر له أي شيء إيجابي حتى لقاءه بالسيد الرئيس وما فيه من إيجابيات وتقدير القيادة السياسية الأكبر له لم يسلم أيضا من تطاول البعض وتربصهم له أنا شخصيا أقول إن صمود الرجل رغم قسوة ما عاناه ويعانيه يؤكد أن الرجل صلب وصنديد ولو لقي المساندة المرجوة كأسلافه أو أعطيت له الفرصة ليعمل ويفكر بهدوء سنري إنجازات نتمنى أن نراها قريبا.

الأستاذ : حمدي خليفة نقيب المحامين :ـ
أعتقد انك خلال الفترة القصيرة على ولايتك شاهدت من الصعاب والتحديات الكثير ولكنك تثابر وتحاول أن تشق
طريقك صوب النجاح والنجاح لن يكتمل إلا إذا بزغ شيئا من إنجازاتك وصار واقعا فهل تنصف نفسك وتثبت اقدامك وترد على معارضيك نتمنى لك التوفيق ليعود النفع على المحامين الكادحين وهم الأغلب .

لمن يعي :ـ
جاءني صغيري من المدرسة قائلا اسمع النكتة دى قلت له هات ما عندك قال إن أحد المصريين نام نومة طويلة كأهل الكهف فلما استيقظ وجد الحياة من حوله وقد تغيرت وعندما علم بالتاريخ الجديد سأل عن الحاكم فقيل له انه ... هيثم .....ولاء ..... تامر ...... وائل ...... اكرم ,,,,, محمود محمد حسنى جمال محمد حسنى مبارك . الغريب أن هذه النكتة لم تضحكن ولكنى ظللت اردد في سرى هل يكون هيثم رئيسا لجملكية مصر العربية ؟!!!!!!!

المراهنين على نسياننا :ـ
منذ أيام ليست بالطويلة كنتم تقاتلون من اجل بعض المرشحين وتسببتم في إعلان نجاحهم وفرضهم على النقابة سواء بالحق أو بالباطل وهويتهم السياسية كانت معلومة لكم قبل أحد غيركم حتى إنكم رفعتم شعار مالوا الحزب الوطني أليس أعضاءه محامون ولهم كامل الحق في الترشيح ثم فجأة انقلب هذا وصار الحزب الوطني رجس من عمل الشيطان والسؤال في أي الحاليين نصدقكم ؟!!!!!!! الاصلح أن نتحرر جميعا من ازدواجيتنا !!!!!!