أقتصاد اليوم : السباعى يعلن قرب الانتهاء من دمج "التعمير" و"العقارى العربى"

كتبت نجلاء كمال


كشف فتحى السباعى رئيس بنك التعمير والإسكان عن قرب الانتهاء من عملية دمج بنكى الإسكان والتعمير والبنك العقارى العربى، وذلك للانتهاء من إعادة عمليات الهيكلة الفنية والإدارية والتنظيمية.

وأكد السباعى قرب الانتهاء من إعداد الدراسة التحليلية عن الوضع المالى للبنك العقارى، التى يتولى إعدادها شركةand touch delcode لضبط الهيكل التمويلى للبنك العقارى، تمهيداً َلعرضها على البنك المركزى الشهر القادم للبت فيها قبل الإعلان رسمياً عن دمج البنكين.

وأرجع السباعى تأخر عملية الدمج إلى إعداد الدراسات والتأكد من ملائمة الهياكل والنظم بالبنكين، بالإضافة إلى اكتمال هيكلة وتوفيق أوضاع البنكين السوقية والمالية حتى يحقق الدمج كياناً قوياً يستطيع منافسة الكيانات الموجودة داخل السوق المصرية.

وحول مشكلة الديون المتعثرة، وصف السباعى فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن التعثر الحالى بالبنك غير حقيقى، خاصة أن طبيعة المشروعات التى يمولها البنك، سواء كانت مشروعات عقارية أو سياحية طويلة الأجل وتحتاج فترة سماح تصل إلى 5 سنوات، كما أن بعض المقاولين يواجهون فى عمليات الإنشاءات العديد من العقبات سواء من الآثار وغيرها، لافتاً إلى انتهاء البنك من 50% من حجم الديون المتعثرة، والـ 50% الباقين 30% منهم تم الانتهاء حلول للتسوية.

وفى سياق آخر نفى السباعى تأثر مشروع البنك مع شركة دماك الإماراتية بأزمة دبى التى تفجرت مؤخراً، مؤكداً أن شركة داماك للتنمية لها مشروع واحد، وأصبح الكونسيرتيوم المصرى من البنكين مع إحدى الشركات العقارية يمتلك‮ ‬60٪‮ ‬من أسهم الشركة وأن الكونسيرتيوم المصرى له حق الإدارة‮.

وقال السباعى أن أرض مشروعات داماك مدفوعة بالكامل، مؤكداً عدم ارتباط الشركة بداماك الإماراتية.

وأكد رئيس بنك التعمير والإسكان، أن أزمة دبى لن تؤثر على المشروع السكنى، حيث قامت الشركة ببيع‮ ‬20٪‮ وسيتم تسليم الدفعة الأولى للحاجزين بنهاية عام‮ ‬2011‮ ‬ وباقى الدفعات فى مواعيدها المقررة طبقا للخطة الإنشائية‮.‬