أقتصاد اليوم : محمد قرة: إعادة هيكلة "القاهرة للزيوت" لن تتأثر برفض "الرقابة"

كتب محمود عسكر - تصوير محمود حفناوى


أعلنت شركة القاهرة للزيوت والصابون أنها تعتزم الاستمرار فى تنفيذ خططها المستقبلية التى تنبع من الجدوى التسويقية لمنتجاتها وعلاماتها التجارية الحالية والمرتقبة، وتتطلب هذه الفرص الاستثمارية التوسع فى استغلال الطاقات الإنتاجية الحالية بشكل يدعم تحقيق تلك الأهداف التسويقية، وكذلك يوسع من حصتها ومركزها بالأسواق المحلية والتصديرية.

وقال المهندس محمد قرة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، إنه فى سبيل تحقيق ذلك كان مجلس الإدارة قد وافق على فى اجتماعه المنعقد 24 نوفمبر 2009 على زيادة رأس مال الشركة المدفوع من 40 مليون جنيه إلى 80 مليون جنيه إلى 80 مليون جنيه، طبقا لما هو مصرح به سابقا. كما وافق المجلس على تجزئة القيمة الاسمية من 10 جنيهات إلى جنيهين، إلا أن هيئة الرقابة المالية رفضت تجزئة الأسهم ومع ذلك فإن الشركة تؤكد أنها تدرس الطرق القانونية للحفاظ على حقوق مساهميها فى الاستمرار فى تنفيذ خطة إعادة الهيكلة.

وقال قرة إن تجزئة الأسهم ليس هدفا للشركة فى حد ذاته، بل كان أحد الوسائل التى سوف تساعدها على توسيع قاعدة الملكية هو ما كان سيسهل من عملية زيادة رأس المال فى ظل استمرار التذبذب فى مؤشر البورصة، الأمر الذى يؤدى إلى تخوف العديد من المستثمرين من الدخول فى اكتتابات جديدة لزيادة رأس المال.

وأشار قرة إلى أنه بالرغم من كل تلك العراقيل فإن الشركة تؤكد أنها مستمرة فى إجراءات إعادة الهيكلة وزيادة رأس المال، كما كان مقررا للاستمرار فى تنفيذ خططها المستقبلية التى تتمثل فى زيادة خطوط الإنتاج لزيادة القدرة الإنتاجية للشركة، من خلال إضافة مصنع المسلى الجديد بطاقة إنتاجية 48 ألف طن سنويا وبتكلفة استثمارية تقدر بـ6 ملايين جنيه ليبدأ الإنتاج الفعلى مع بداية عام 2010، كما أنه من المقرر أن تقوم الشركة خلال العام المالى 2010 /2011 بإضافة خطوط جديدة لتصنيع وتعبئة الشورتنج والمارجرين وبديل زبدة الكاكاو بطاقة إنتاجية 18 ألف طن سنويا وبتكلفة استثمارية 12 مليون جنيه، كما سيتم إنشاء مصنع علف جديد للاستفادة من الطاقات المتوفرة، وذلك بطاقة إنتاجية 72 ألف طن سنويا وبتكلفة استثمارية 5 ملايين جنيه وتشمل خطط الشركة أيضا زيادة الطاقة الإنتاجية بمصنع غمرة فى خطوط إنتاج الصابون بطاقة إنتاجية 18 ألف طن سنويا وبتكلفة 10 ملايين جنيه.

وعلى الجانب الآخر تسعى الشركة للانتهاء من إجراءات تسجيل الأصول المملوكة لها وتتمثل فى 4 مواقع: الأول هو أرض القناطر وتبلغ مساحتها نحو 31 ألف متر وتم إشهار التقسيم لمساحة 20 ألف متر معدة للبيع والثانى: تسجيل أرض مصنع غمرة بالقاهرة بمساحة 14 ألف متر، كما أنه جارى الانتهاء من تسجيل أرض مصنع البدرشين بمساحة 58 ألف متر وأرض مصنع العياط بمساحة 43 ألف متر. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقدته الشركة لشرح وضع لشركة لحالى وخططها المستقبلية