الفن اليوم : زياد الرحبانى يشاكس جمهوره فى أبوظبى

أحيا أول أمس، الثلاثاء، الفنان اللبنانى زياد الرحبانى حفلا موسيقيا مع فرقته بفندق "وان تو وان"، عزف فيه الكثير من المقطوعات الموسيقية منها "تشيز كيك" و"ما تفل" و"أسهر" للموسيقار محمد عبدالوهاب، و"كل الأحاديث ما بتفيد"، وغيرها من مقطوعاته من ألبومه "هدوء نسبى" واختتم الحفل بأغنية "نحن والقمر جيران" للمطربة فيروز.

وحرصت الجالية اللبنانية فى الإمارات على متابعة الحفل، ولم يتوقف زياد عن مشاكستهم طوال الحفل، حيث قال لهم قبل تقديمه لمقطوعة "تشيز كيك" "ممكن تمدوا إيديكم وتاكلوا الحلو"، وأكد أيضا أن الكثير من الناس كانوا يعتقدون أن مقطوعة "أسهر" هى إحدى إبداعات الرحبانية، ولكنها فى الحقيقة تخص محمد عبدالوهاب.

واختار زياد تقديم موضوعات تتماشى مع طبيعة الحفل الساهر، رغم أن البعض كان يتوقع أن يقدم مقطوعاته الموسيقية التى تتميز بالطابع الثورى، ومنها مقطوعة "أنا مش كافر"، كما طالبه البعض بالغناء بصوته مع العزف، بدلا من غناء فتيات فرقته الموسيقية، لكنه فاجأهم بقوله ضاحكا: "ما لهم الصبايا اللى معايا، ما ملاح؟".

يذكر أن زياد اشتهر بموسيقاه الحديثة وتمثلياته السياسية الناقدة والساخرة والتى تعالج قضايا بلده لبنان بدقة، وصاحب مدرسة فى الموسيقى العربية والمسرح العربى المعاصر، ومن أهم أعماله الموسيقية "أنا مش كافر، وهدوء نسبى، وبالأفراح، وبما إنو، وأبو على.