القابضة للسياحة تبدأ تسديد 30 مليون جنيه للبنوك

أكد على عبد العزيز رئيس الشركة القابضة للسياحة والسينما، أنه يجرى الآن تسوية مديونيات شركات التجارة الداخلية التابعة للشركة المستحقة للبنوك العامة وبنك الاستثمار القومى والتى تصل إلى حوالى 30 مليون جنيه.

وتوقع انخفاضا فى إرادات الشركة القابضة للسياحة قدره 83 مليون جنيه للعام المالى القادم، وذلك نتيجة تداعيات الأزمة المالية العالمية على النشاط السياحى فى مصر، بالإضافة إلى تأثر أعمال شركتى مصر للفنادق إيجوث بأعمال الإحلال والتجديد والتطوير لبعض الفنادق التابعة لهما.

جاء ذلك خلال الجمعية العامة العادية للشركة القابضة للسياحة والفنادق، برئاسة الدكتور محمود محى الدين وزير الاستثمار. وأشارت بعض المؤشرات المالية الخاصة بأداء الشركات التابعة التى تم عرضها خلال الموازنة التقديرية إلى أن إيرادات نشاط الشركات التابعة خلال العام المالى 2009/2010 من المتوقع أن يصل إلى 1447 مليون جنيه مقارنة بإيرادات مبدئية عن العام المالى 2008/2009 تصل إلى 1517 مليون جنيه.

كما يصل صافى ربح الشركات التابعة خلال العام المالى 2009/2010 إلى حوالى 343 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح مبدئى عن العام المالى 2008/2009 يصل إلى 557 مليون جنيه.

وعرض رئس الشركة القابضة لموقف الاستثمارات الجديدة التى تنفذها الشركة القابضة من أجل تطوير وتحديث الفنادق والمنشآت التابعة لها، حيث من المقرر أن يتم ضخ استثمارات مستقبلية للشركات التابعة خلال الأربع سنوات المالية المقبلة تصل إلى 2584 مليون جنيه يخص منها شركة إيجوث حوالى 1400 مليون جنيه، و696 مليون جنيه استثمارات بشركة مصر للفنادق، وحوالى 213 مليون جنيه بشركة مصر للسياحة، و207 ملايين جنيه بشركة مصر للصوت والضوء والسينما، وشركة المعمورة حوالى 50 مليون جنيه.

تتضمن خطة الشركة القابضة ضخ استثمارات جديدة بالشركات التابعة خلال العام المالى 2009/2010 تصل إلى حوالى 484 مليون جنيه. وطلب وزير الاستثمار من أعضاء الجمعية العامة للشركة القابضة للسياحة والفنادق عرض ملاحظاتهم وآرائهم حول الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال، كما قام ممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات بتقديم تقرير مراقب الحسابات عن القوائم التقديرية للعام المالى 2009/2010 للشركة القابضة، وكذا تقرير شعبة تقويم الأداء بالجهاز المركزى للمحاسبات ورد الشركة عليهما.