فى حالة إقامة لقاء فاصل مع الجزائر: مصر تختار "ليبيا وغانا وجنوب أفريقيا" لاستضافة المباراة

يقوم اتحاد الكرة المصرى برئاسة سمير زاهر باعداد رد على خطاب الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا" الذى يطلب فيه من نظيره المصرى اختيار 3 دول لإقامة اللقاء الفاصل بين مصر والجزائر والمقرر إقامته يوم 18 نوفمبر المقبل فى حالة تساوى المنتخبين فى النقاط وعدد الاهداف على ارض احد هذة الدول.

واكد مصدر مسئول داخل الاتحاد فى تصريح خاص ان الاتحاد المصرى اختار بالفعل ثلاث دول لاقامة اللقاء الفاصل على ارضهم وهم "ليبيا وغانا وجنوب افريقيا". وقال المصدر ان اختيار الدول الثلاث جاء لاسباب مختلفة اذ جاء اختيار ليبيا لانها قريبة من مصر ويتواجد بها اعداد هائلة من الجماهير المصريه التى ستساند الفراعنة بقوة فى اللقاء الفاصل.

أما بالنسبة لغانا قال المصدر "ان غانا مصدر تفاؤل للمنتخب المصرى إذ توج فيها بطلا للقارة السمراء فى بطولة امم افريقيا 2008 ويوجد بها قاعدة جماهيرية كبيرة تشجع منتخب الفراعنة بعد الاداء المبهر الذى قدموه فى البطولة السابقة".

واخيرا قال المصدر ان اختيار جنوب افريقيا جاء على اساس انها البلد المضيف لمونديال 2010 فضلا عن تعود المنتخب المصرى على الاجواء هناك بعد خوضه بطولة كاس العالم للقارات على ملاعبها ونجح ايضا فى تكوين قاعدة جماهيرية كبيرة بعد فوزه على منتخب ايطاليا.

الجدير بالذكر ان منتخب مصر سيواجه نظيرة الجزائرى يوم 14 نوفمبر المقبل فى اطار الجولة الايرة لتصفيات افريقيا المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب اريقيا ويحتاج المنتخب المصرى للفوز بارق ثلاث اهداف لضمان الصعود المباشر دون الحاجة لمباراة فاصلة.