بقلم سلوي الفارس المحامية
بقلم سلوي الفارس المحامية
2009-09-27

بعيدا عن منطق (كله تمام الدنيا ذى الفل)

بقلم سلوى الفارس
يبدا الموضوع بفيلم ليس بالغريب علينا وهو رؤية احد المرشحين يتمتمون بايات من القرآن الكريم واضحا فرحة بمنصبه الجديد ونظل نحن ننظر لصور ملائكة الارض ونقول فرجه قريب ياسادة آيماناً ويقيناً منا ان نقابة المحامين لم تكن فريسة لشخص ما او تابعة لاى تيار او حز ب لكن الواقع مرعب جعل من فرسان المحامين الذين يدافعون عن استقلال النقابة جبهة اصحاب المصالح وكله حط لمبه حمره لإعداد الحقيقة الخافية وعدم التطرق لهذه الموضوع على الاخص
فلا حاجة لتكرار الاحداث فى توريط احد ممثلينا مع احد الاحزاب وما خفى كان اعظم واخطر
ورائحة الاموال التى تنفق لهذا الهدف تذكم الانوف وتطرح وحدها علامات استفهام كبيرة فدائما علاقة الاحزاب بنقابة المحامين علاقة واضحة ولست طويلا او معقدة بل هى معروفة واضحة وضوح النهار للاسف قد يكون الكلام لايحلو لبعض
ولكن يحلو لى ان ان احمل شرف شرف استقلال نقابتننا على صدرى للاسف لو انتظرنا قليلاً لايمكن بعدها رجوع استقلال وقوميه النقابة لسنا بصدد مهاجمة تيار او حزب بعينة وكل نحن بصدد كارثة حقيقية هو ان تصبح نقابتنا فى يوم من الايام تابعة لتيار او حزب وهذا ليس لانى معارضة لحزب بعينة فعلى الرغم من انى غير مشتركة باى حزب من الاحزاب الا ان ارى ان الحرب الوطنى الديمقراطى افضلهم ولكن ما علاقة هذا ياسادة بنقابة المحامين فانا ارى بصورة شخصية ان جمال مبارك هو الاصلح هو المدرب سياسيا لقيادة هذا المكان هذا اللقب ليس بقليل انما يحمل خلفة امال وامن واستقرار شعب باكمله كفا الشعب المصرى هموما فلا داعى لمزيد من الهموم فوف الهموم من اجل اختيار رجلا اعوج لا يقوم بالطبع على ادارة البلاد بشكل سليم لانه بصدد لعبة الرئاسة الجديدة فالشعب المصرى ليس بفار تجارب لعاشقى الالقاب والمنصاب ولكن ما علاقة هذا بنقابة المحامين لما يطرح نقيب المحامين فى اى جريدة على حد قوله تعبر عن النقابة تسمى بجريدة الصداقة نقيب المحامين يؤيد جمال مبارك رئيساً للجمهورية اليس هذا يعد مصادرة للرغبة المحامين فى مشاركتهم فى صنع المستقبل نحن نختار ممثلين ليكونوا معبرين عن راينا فما يقصد هذا العنوان الكبير بالجريدة فى اول صفحاتها بالاضافة الى الاستاذ احمد عز هو يمشى اثناء تشكل المجلس وانه يرمى السلام على اهل السلام
والغريب ان اغلب الصحف ووسائل الاعلام فى غفلة عما يحدث بنقابة المحامين وكل هذا لاستكمال مسلسل الغضب العارم من نقابتنا انهم اصدروا قرار بعدم تغطية اى اخبار خاصة بنقابة المحامين لذا نرى ان كل منا علية الزم بالدفاع عن استقلال وقومية النقابة واظن ان هذا الملف المشبوة لن يغلق حتى يتمكن اى حزب او تيار السيطرة على نقابة المحامين لاننا بنظرهم العناصر الاكثر شغباً فى المجتمع كما ان اغلب المظاهرات يكن موطنها الام نقابة المحامين لذا علينا جمعيا ان ندوق نواقس الخطر ونصمت قليلاُ لنرى انه كلة مش تمام بعيدأ عن كلمة كله تمام والدنيا ذى الفلالمسئول الاعلامى للاتحاد القومى لاستقلال المحاماه / سلوى الفارس المحامية